صحتك بالدنيا

د.أشرف أبو الفتوح “كل امرأة جميلة و السوشيال ميديا وراء انتشار عمليات التجميل بين الشباب “

الجمال الداخلي والتصالح مع النفس سبب رئيسي ليبدو البعض أصغر سنا..

الصدارة ليست حلمي وعملية إعادة بناء الثدي فيها فن وتحتاج إلى مهارة.

عمليات التجميل لا تقتصر على السيدات، والمريض لازم يشارك في اختيار العملية.

مفيش امرأة قبيحة،ومفاهيم الجمال مختلفة بين الحضارات.

إعداد وحوار/ إيناس رمضان

إخراج صحفي/ ريمه السعد

تدقيق لغوي/ ميرفت مهران

” الجمال” أصبح مطلبا وهدفا يسعى له الجميع الشباب قبل الكبار كما لم يعد قاصرا على النساء فقط وإنما يسعى إليه بعض الرجال…

مما أدى إلى انتشار جراحات التجميل في الآونة الإخيرة و للتعرف أكثر عن تلك الجراحات وأحدث التقنيات المستخدمة كان لمجلة سحر الحياة هذا الحديث وحديث خاص عن الجمال مع أستاذ جراحة التجميل بكلية الطب جامعة القاهرة الدكتور أشرف أبو الفتوح…

د. أشرف أبو الفتوح مجلة سحر الحياة تسعد بالحوار مع حضرتك

في البداية ممكن تعرف نفسك للقارئ…

دكتور أشرف أبو الفتوح أستاذ جراحة التجميل بكلية الطب القصر العيني جامعة القاهرة ، وعضو كلية الجراحين الملكية بإنجلترا ، وزميل البورد الأوروبي لجراحة التجميل والترميم.

ما السبب وراء اختيارك مجال جراحة التجميل ؟

لم أخطط لذلك و لم يكن ضمن أحلامي ، لكن أثناء الدراسة وبالتحديد خلال سنة الامتياز بقسم الجراحة شاهدت عملية إعادة بناء الثدي لأحد الأساتذة وكنت مبهورا جدا.

عملية فيها فن وتخيل ومراعاة الصفات الجمالية ومهارة في تحويل نسيج عضلة أو جسم مصمت إلى شكل ثدي مع الأخذ في الاعتبار المقاسات المناسبة لكل حالة وده كان أهم سبب في أن أكون جراح تجميل فيما بعد.

مجال جراحة التجميل يتميز بالمنافسة فماذا يحتاج جراح التجميل حتى يظل في الصدارة ؟ وهل تسعى لها؟

الصدارة ليست حلمي، لأنها ممكن تخلق من الدعاية على سبيل المثال وليس على أساس مهارة الجراح.

ولكن لكي تكون الأفضل يجب أن تكون راضيا عن عملك وده إللي أنا شخصيا أسعى إليه .

هنا بيكون في جانب علمي وعملي وجانب آخر إنساني .

حدثنا عن الجانب العلمي والعملي من وجهة نظرك ؟

أن يكون دكتور جراحة التجميل على علم بكل ما هو جديد في جراحة التجميل، مطلع على أحدث الأبحاث العلمية المنشورة، حريص على حضور المؤتمرات، حتى يكون لديه من العلم والكفاءة والمهارات التي تمكنه من ممارسة جراحة التجميل بتميز وإتقان ويستطيع مساعدة كل من يلجأ إليه وبالتالي يكون إضافة في مجاله.

وماذا عن الجانب الإنساني ؟

أنه يقدر ظروف المريض ويشعر بمشكلته وما يعانيه ،ولديه من الأمانة وأود أن أركز على الأمانة بحيث يختار للمريض ما يناسبه وحتى إذا كان الأختيار عدم إجراء العملية من الأساس ، كما أنه يجب عليه توضيح مزايا وعيوب كل عملية والمريض لازم يشارك في اختيار العملية.

رصدت عيون سحر الحياة تواجدك في المؤتمر الثالث لمؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي . حدثنا بإيجاز عن مشاركتك.

تطرقت إلي الحديث عن الجراحات الميكروسكوبية والتي أصبحت أكثر انتشارا في الخارج الآن ، وتعتمد فيها عملية إعادة بناء الثدي على استخدام شرائح جلدية من البطن وقد حققت تلك العمليات نتائج أفضل و مضاعفات أقل على المدى البعيد حيث يتم زراعة نسيج طبيعي حي مأخوذ من عضلة البطن مكان الثدي المستأصل وده يكون أقرب ما بكون إلى الثدي الطبيعي بنسبة قد تصل 100٪ تقريبا كما أنه يتأثر كسائر الجسم بالزيادة أو النقصان في الوزن للمريضة و بالتأكيد ده بيفرق مع السيدات.

وهل هناك عمر معين للسيدة لإجراء عملية إعادة البناء للثدي ؟

إطلاقا، ليس لها علاقة بالعمر وإنما تعتمد على عدة عوامل أخرى منها نوع المرض ونوع العلاج التكميلي والحالة الصحية للمريضة وإذا كان هناك مشاكل صحية أو أي من عوامل خطورة مثل التدخين والسمنة تمنعها من إعادة البناء.

ما أكثر العمليات شيوعا في السنوات الأخيرة؟

أكثر العمليات شيوعا في السنوات الأخيرة هي

عمليات نحت الجسم عالي التحديد وإعادة توزيع الدهون.

وهل تقتصرعمليات التجميل على النساء فقط ؟

لا تقتصر عمليات التجميل على السيدات فقط بل الرجال أيضا ..

ما هي أكثر العمليات انتشارا بين الرجال ؟

أصبح فيه اهتمام بالوصول للشكل الرياضي عن طريق نحت الجسم وإبراز العضلات.

ماصحة أن كثير من الشباب يلجأ إلي عمليات التجميل الآن ؟ وما تأثير ذلك عليهم ؟

حقيقة، زاد إقبال الشباب من الجنسين في الفترة الأخيرة ولكن نوعية العمليات التي تجرى للشباب مختلفة تماما عن الكبار.

السوشيال ميديا وراء انتشار عمليات التجميل بين الشبآب فقد كان لها تأثير على الفتيات ومعظمهم يفضلن إجراء عملية التجميل قبل الزواج.

أما الشباب زاد الإقبال على الذهاب للجيم والرغبة في تكوين الجسم بشكل معين وراء الدافع لعمليات التجميل.

وجد أن عمليات التجميل للشباب لها تأثير إيجابي عليهم وتؤدي إلى تحسين أسلوب حياتهم ، وجعلهم أكثر صحة وإقبالا على الحياة كما تمنحهم دافعا قويا لممارسة الحياة بشكل أفضل.

في نظر جراح التجميل لماذا يبدو البعض أصغر سنا عن السن الحقيقي؟

الجمال الداخلي والتصالح مع النفس سبب رئيسي ليبدو البعض أصغر سنا، بالإضافة إلى عوامل أخرى مثل الجينات والعوامل الوراثية. وطبيعة الجلد وطبيعة الشيخوخة نفسها ممكن تمنح الشخص سن أصغر من سنه.

هل تعد عمليات التجميل مغامرة في بعض الحالات ؟

عمليات التجميل مثل أي عمليات أخري لازم يتعمل قبلها تقييم للحالة العامة للمريض.

وكيف يتم ذلك؟

يتم أخذ التاريخ المرضي للمريض سواء الطبي أو الجراحي وإذا كان هناك أمراض مزمنة لابد من التأكد أنها تحت السيطرة ، كما يتم الكشف الطبي على المريض، وعمل تحاليل شاملة له للإطمئنان كل ده مهم جدا، بمعنى آخر يتم عمل تقييم عام لحالة المريض الصحية قبل إجراء العملية.

وهل هناك مخاطر صحية من تلك العمليات ؟

الحقيقة أن بعد عملية التقييم الدكتور لازم يحدد عوامل الخطورة عند بعض المرضى مثل السمنة والتدخين والأمراض المزمنة و لابد أن يبلغ المريض أن هناك خطورة أكبر من العادي في حالة وجودها.

وقد يحتاج الأمر إلى إيقاف التدخين والتأكد من استقرار الحالة الصحية للمريض من ناحية الأمراض المزمنة لتقليل المضاعفات .

وما أحدث التقنيات الحديثة المستخدمة ؟

التكنولوجيا زي ما دخلت في كل جوانب الحياة دخلت عالم الطب والجراحة وجراحة التجميل ، وأصبح هناك العديد من الأجهزة الحديثة التي تساعدنا في عمليات شفط الدهون وغيرها ولكن المهم كيفية الاستخدام الصحيح لها والحرص على الأمانة مع المرضى لتوضيح إمكانيات الأجهزة دون مبالغة.

ثقافة جراحة التجميل اختلفت عن الماضي.. فما رأيك ؟

أعتقد أن الميديا هي السبب وراء ذلك فقد كان لها تأثير في جعل سقف توقعات المرضى عالي جدا ، وبصراحة وللأسف عدم الأمانة من بعض الأطباء من خلال نشر فيديوهات على المواقع الألكترونية ساهم أيضا في ذلك وتوقع حدوث نتائج سريعة في وقت أقل مما أدى إلى زيادة العبء على الأطباء لتوضيح الصورة الحقيقية لكل عملية وبالتالي النزول بسقف توقعات المرضى بغرض الوصول إلى مرحلة الرضا.

كيف تؤثرعمليات التجميل على الحالة النفسية ؟

لازم نفرق هنا بين حاجتين :

المريض اللي عنده مشكلة عضوية مؤثرة بالفعل على حالته النفسية في مثل تلك الحالات مفيش شك أن العملية سوف تجني ثمارها في علاج المشكلة العضوية والجانب النفسي.

أما المريض الذي لديه مشكلة نفسية أصلا وهي عدم الرضا عن جسمه أو منطقة معينة في الجسم فمن الأفضل عدم إجراء أي عملية له لأنه لن يكون راضيا في كل الأحوال مهما أجري له من عمليات.

ما هي علامات الجمال التي تتميز بها المرأة العربية في نظر جراح التجميل ؟

مش عايز أخص المرأة العربية ، مفيش امرأة قبيحة، كل امرأة جميلة وكل واحدة لها جمال خاص مختلف يميزها عن غيرها، وأكيد اختلاف الثقافات والحضارات بين الشعوب له تأثير.

هل يختلف منظور الجمال عند كل من المرأة العربية و المرأة الغربية ؟

كل ثقافة ولديها منظور جمال مختلف عن الأخرى وبالتالي مفاهيم الجمال قد تكون مختلفة جدا بين الحضارات والشعوب فمثلا لو هناك سيدتان لهما نفس حجم الثدي من الممكن أن نجد إحداهما تذهب لدكتور التجميل لتصغير الثدي بينما الأخرى ترغب في إجراء عملية لتكبير الثدي ولكن في ثقافة أخرى

ما النصيحة التي يوجهها د. أشرف أبو الفتوح لقارئات مجلة سحر الحياة والسيدات بشكل عام؟

نصيحتي لقراء المجلة أولا الحفاظ على جمالهم منذ الصغر والحرص على الوقاية من مظاهر الشيخوخة و تأخيرها قدر الإمكان بأن يعيشوا حياة صحية والاهتمام بتناول الأكل الصحي وممارسة قليل من الرياضة ولكن باستمرار ده بيساعد على تأخر ظهور الشيخوخة، وفي حالة اللجوء لدكتور تجميل الحرص على الذهاب لدكتور متمكن وأمين ،وعدم الانبهار بمن يلجأ للدعاية فقط دون التأكد من إمكانياته الطبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: