شعر وحكايات

آهات الندم ” بقلم حنان عابد

أين أنت ياحبيبتي؟

أي حق لي أن أقول حبيبتي؟

كنت بقربي ولم أرك

نفرت منك ..وهاجمت حصارك

لن يبلغ قلمي أعماق مشاعري وندمي

لن يفهمني أحد

كنت كلما رأيتك ينتابني شعور الغرور أنك تعشيقنني بحنون

كنت أطلب منك الرحيل لأنني مشغول

لم اكتشف نفسي إلا بعد رحيلك

غبياً…مغروراً..وأوربمامجنون

أصبح الغد شبحاً مبهمًا بعد غياب نظراتك العميقة

سببت لك الشقاء

دموعك تركت آثارا في قلبي آثار سياط المستبدين

في دخولك معه إلى مكتبي

رسم لي الغرور لوحة خيالية بألوان وهمية

انك مازلت مغرومة وكما لقبتني بالرجل العظيم

مرت الأيام ..وبدأت رحلة الندم

قسوت عليك ..وأسكنتك في لوعة الأحزان

اقرأي كلماتي ..وسامحني

اغفري لي ..اغفرلي غروري ..واغفري لي عذابا ًسببته لك أياما وأيام

قرأت كلماته وبكت بكاءاً عميقًا

تأملت خطيبها ..الذي كان يحضر أيامه لعمرٍ جديد يعيشه معها

لتخطيطات مستقبلية وترتيبات واقعية

فمزقت الورقة

وقالت لحبها القديم

ارجع لقائله

ودع آهات الندم تدمره في الغياب

الحب لايأتي بعد الندم

الحب فطرة تسقى بماء الاهتمام

وحب غيرك أنار ما أظلمته

وبات حبه وحيداًفي قلبي

لايلوي على أحد ولاأحد يلوي عليه

دموع عذابك غسلت حبك من قلبي

وأمسكت يد خطيبها بعد أن أحرقت أوراق الماضي بحبٍ جميلٍ يحوطه الاهتمام

الكاتبة : حنان عابد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: