حياة الفنانين

أسيمة مرجان “الدراما سابقا كانت أعمق وأفضل لأنها كانت كاملة نصا وإخراجا وممثلين.ودوري بمسلسل “الجرح والبلسم”

كان له بصمة جميلة في حياتي الفنية

أنا أعشق المسرح بشكل عام وبكل مدارسه

شاركت مع أكبر الممثلين وكانت أدواري بطولة مشتركة

نعم تلعب وسائل الإعلام بهبوط مستوى الفن

كان العمل الدرامي متكاملا يجسد الواقع والتاريخ وكان أكثر أهمية من اليوم

يشرفني العمل مع جميع المخرجين المتميزين وخاصة المخرجة رشا شربتجي

فنانة من سورية وابنة جبل العرب السويداء، درست الفنون الجميلة  في دمشق ، وشاركت بملكات جمال التفاحيات والعنب في السويداء .. تعشق الفن بأكمله منذ الصغر ، قدمت العديد من الاعمال المسرحية والدرامية والبدوية الفنانة أسيمة مرجان ضيفة سحر الحياة في هذا الحوار

 

إعداد الحوار/ راميا شحادة ومنى خليفة

إخراج صحفي/ ريمه السعد

تدقيق لغوي/ ميرفت مهران

أهلاً ومرحباً بكِ ضيفةً راقية ، بداية كيف تُعرف الفنانة أسيمة مرجان عن نفسها وحدثينا عن انطلاقتك إلى عالم المسرح والفن ؟

أهلاً وسهلاً فيك ومرحبتين أنا الفنانة أسيمة مرجان من سوريا شاركت بملكات جمال التفاحيات والعنب في سوريا .. درست الفنون الجميلة التشكيلية بدمشق وتخرجت ومن ثم تزوجت للأردن وبسبب عشقي للفن دخلت مجال الإعلانات وقد رآني أحد المخرجين وقتها وبدأ يرشح اسمي للمخرجين الآخرين والحمدلله كان أي مخرج أشارك معه بعمل يطلبني لأعمال أخرى ومن ثم انطلقت للمسرح وشاركت مع أكبر الممثلين وكانت أدواري بطولة مشتركة وكما شاركت بالعديد من المهرجانات الفنية بجرش والفحيص ومسرح الطفل بعمان ومهرجان الشعر الدولي بدبي حيث جسدت أربع شخصيات وهي الخنساء ،شكسبير وطاغور والمتنبي وهكذا كانت انطلاقتي للمسرح والفن

_ أنتِ فنانة قديمة لها تاريخ طويل بالفن وتعرفين حجم الاختلاف والتغيير الذي لحق بالدراما مؤخرا

ما رأيك بين دراما اليوم والدراما سابقاً ؟

الدراما بشكل عام تنعش ذاكرتنا ولها قيمة بحياتنا أما الدراما سابقا كانت أعمق وأفضل من الدراما اليوم لأن سابقا كانت كاملة نصا وإخراجا وممثلين وإنتاج فكان العمل الدرامي متكاملا يجسد الواقع والتاريخ وكان أكثر أهمية من اليوم لقلة القنوات الفضائية كان المشاهد ينتظر المسلسل بفارغ الصبر لأهميته أما اليوم أصبح عكس ذلك لكثرة الفضائيات ولم يعد يهتم للدراما فضاع المشاهد

 متى يحق لنا أن نقول عن هذا الفنان أوذاك بأنه فاشل ؟

صعب نقول عن فنان فاشل لأن لوأخفق بأحد أدواره ليس بالضرورة يخفق بأدوار ثانية وهذا يعود لدور المخرج لأن لو لاحظ المخرج بأنه لايصلح لهذا الدور أكيد يعطيه لممثل آخر وحسب الدور يكون مناسبا للشخصية

 

_هل تلعب وسائل الإعلام عامة دوراً في صعود أو هبوط مستوى الفن ؟

نعم تلعب وسائل الإعلام بهبوط مستوى الفن لأنها أحيانا أو بكثرة تساعد على انتشار أعمال ليست بالمستوى الجيد ولكن العمل الناجح يبقى فارضا نفسه حتى لوتأخر للظهور للمشاهد

_الفن ملازم للنفس البشرية وأسمى لغة للتعبير عن ذواتنا وواقعنا

ماذا يعني الفن لكِ ؟

وكيف للفن أن يكون دوراً إيجابياً في حياتنا ؟

الفن هو غذاء الروح ،أنا أجد نفسي من خلال الأدوار التي أجسدها لأنني أتقمص الحالة وتؤثر فيني

يكون للفن دور إيجابي في حياتنا عندما يكون العمل الدرامي هادفا على مستوى ثقافي وفكري ويعبر عن واقعنا وتاريخنا ويغرس في أنفسنا أثرا إيجابيا في حياتنا

_للفن المسرحي مدارس وتوجهات كثيرة ، إلى أي مدرسة تنتمي الفنانة أسيمة مرجان ؟

أنا أعشق المسرح بشكل عام وبكل مدارسه

لكن المحبب لي المدرسة الواقعية في إطارها الكوميديا الهادفة ع مبدأ مسرحيات فناننا الكبير الأستاذ دريد لحام ربي يعطيه العافية

_ فيما لو عدتي للساحة الفنية أي من الأسماء المؤثرة في عالم الإخراج تتمنين أن تقفي أمام كاميرته ؟

بصراحة لدينا عدد كبير من المخرجين المبدعين في الوطن العربي ومن أروعهم في بلدي سوريا الحبيبة كنت أتمنى لو وقفت أمام المبدع المرحوم الأستاذ حاتم علي بالرغم أنني أول مسلسل شاركت فيه مسلسل سوري اسمه ستائر الصمت وكانت شخصيتي مركبة وجميلة وكنت وقتها خائفة نوعا ما ولكن شجعني وأثنى على موهبتي وقال لازم تروحي سوريا لأن وقتها كان العمل إنتاج أردني من إخراج الأستاذ مازن الكايد ويشرفني العمل مع جميع المخرجين المتميزين وخاصة المخرجة رشا شربتجي

 

_ماأقرب عمل لقلبك والذي ترك أثرا وبصمة جميلة في حياتك الفنية ؟

هناك الكثير من الأعمال القريبة لقلبي لكن دوري بمسلسل “الجرح والبلسم” كان له بصمة جميلة في حياتي الفنية وقد أعادوا عرضه عدة مرات والمشاهد أحبه جداً

_هل الوسط الفني ظلمك أو أنصفك ؟

الوسط الفني لاظلمني ولاأنصفني أنا أبتعدت بسبب ظروف خاصة لكن أغلب المخرجين يتواصلون معي للمشاركة بأعمال فنية ويتفاجئون أني خارج البلاد .. الحمدلله إن شاء الله تنتهي أزمة كورونا وترجع الأمور كما كانت في السابق وترجع أقوى

_الكثير يقول بأن الدراما في طريقها إلى الهبوط

برأيك ماالسبب في ذلك وعلى من نضع اللوم ؟

للأسف هيك الظاهر نضع اللوم على الظروف القاهرة التي حصلت مؤخرا

(حروب ،، وباء ،، إنهيار إقتصادي )

كله سبب ذلك لأنه ماعادت القدرة على الإنتاج الدرامي الصح والفنانين كل واحد ببلد

أتمنى أن تزول كل هذه العوائق وتعود الدراما كما في السابق برونقها وجمالها ومكانتها المهمة في حياتنا

الفن ثم الفن ثم الفن هذا السطر الجميل والعشق للفن بكل أنواعه اليوم أسيمة مرجان ماهو الأقرب لكِ المسرح أم التلفزيون أم السينما ؟

نعم أعشق الفن بكل أنواعه وبالدرجة الأولى والأقرب الي المسرح لأنني أتعايش مع الجمهور مباشرة وأفرح لتفاعلهم معي بالمسرح ومن ثم التلفزيون هذه الشاشة الصغيرة الجميلة التي تدخلنا لبيوت جمهورنا الحبيب

 

_الإنسان بطبيعته يسعى إلى تحقيق رسالة يؤمن بها ويسعى لأجلها ورسالة الفن لاحدود لها ماهي رسالتك ؟

فعلا رسالة الفن لاحدود لها ،و رسالتي أن يبقى الفن بمستوى عال وهادف وينشر الوعي والفكر للمشاهد وبدون فن صعب نعيش لأن حياتنا كلها فن والفن يمثل واقعنا الذي نعيشه

_هل من جديد لكِ على الساحة الفنية وماهي آخر أعمالك ؟

إن شاء الله نحن بصدد تجهيز لعمل جميل جداً اسمه “ألم وندم “ولكن لولا أزمة الكورونا كان سيعرض خلال شهر رمضان ولكن للأسف أصيب أحدهم وتأجل حالياً ، آخر أعمالي في مسلسل بدوي “شوق الرهف” ومسلسل كوميدي “لاتجيبوا سيرة”

_كلمة أخيرة نختتم بها حوارنا مع كل المحبة والتقدير ؟

تشرفت بكِ أستاذة راميا وسعيدة جداً بهذا اللقاء الجميل وأشكر مجلة سحر الحياة وكل العاملين فيها بكل محبة وتقدير وأتمنى أن أكون ضيفة محببة للجمهور وأحببت كثيرا اسم المجلة سحر الحياة اسم معبر وأكثر من روعة

شكراً لحضرتك وللمجلة وبتمنى النجاح حليفكم دائماً .

 

إقرأ المزيد 

وفاء موصللي “كل فترة من حياتي الفنية كانت منعطفا جديدا ..

“زهير عبد الكريم ” القطاع العام كان الأنجح والأهم للدراما العربية ..وموقف القميرة من اللحظات العظيمة في حياتي الفنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: