عام

حكايات

عيون تختلس النظرات ..

دموع تحتبس العبرات

تختزل ما رحل منها ..

وما هو آت ..

تدوي كخلايا نحل ..

نعق ونباح وعوي ..

يلف حركة التاريخ ..

يملأ عهره الطرقات ..

ثاكلة عيون الدمع ..

صارخة واقعها لا يعتد …

تصطلي ظهرا ..

تنام على مواويل الكد

جراح تدمي الواقع ..

كبالونات اختبار ..

كل خبر منها صاقع ..

تتفجر بطون الحيات ..

لا ضوء يقدح .. لا برق آت

نصطبر .. وقع النوازل ..

سافل أثر سافل ..

نضمد نزف العاتيات ..

لا تاريخ يصدق فينا ..

لا لعب يسلينا ..

باب مقفول ..

فكر متثاقل ..

كسروا قلمي ..

سرقوا حقيبتي ..

لم يبق في جعبتي ..

سوى ( شهق ) ..

رحم امي دوم ..

من هول جلاله حامل ..

احدودب منه ظهري ..

غصت فيه حنجرتي ..

بلون حكايات ..

نتناقله كصكوك الغفران ..

نوشم به العقول والأجساد ..

نطعمه الأجيال ..

ننحت منه قانون ..

على طول الخط ..

مرسوما على الجدران

ممتدا كمداس في الطرقات ..

مسخت بطامور السلطان

نحن مجرد ذاكرة ..

نسلي النفس ..

بمحطات خاوية ..

كاظمة كاتمة داوية ..

مذ فجر التاريخ ..

مرمية .. تجرها عربات ..

تعج بتصريح كاذب ..

مختوم بالشمع ..

مصحوب بالدمع ..

هنا .. لم تسدل بعد ..

تترى احابيل حكايات ..

يقولون كنا ..

نقول مجرد نكايات ..

بقلم / حسين الذكر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: