رياضة عربية وعالمية

عماد الركابي”قناة العراقية الرياضية اضافت لي حب الناس والجمهور والإعلامي علي رياح أب للصحفيين الشباب

وداعم لهم

إعلامي مبدع من الأسماء المهمة جدا في شبكة الإعلام العراقي القناة العراقية الرياضية فهو مراسل ومقدم مميز ، جعل لنفسة بصمة رائعة متمكن جدا أمام الشاشة محبوب من الجميع إنه المبدع عماد الركابي حل ضيفا على مجلة سر الحياة

حوار ليث جبار محمد

إخراج صحفي/ ريمه السعد

تدقيق لغوي/ ميرفت مهران

من هو عماد الركابي

حدثني عن بداية مشوارك الإعلامي وهل كانت هناك صعوبة في بداية المشوار؟

،، بداياتي كانت في كلية الاعلام عام 2008 بالتحديد عندما شاركت في مسابقة أفضل تحقيق استقصائي وحققت جائزة الإبداع وكرمت وانا لا أعلم كوني لم احضر للقاعة بسبب عدم إيماني بالفوز وانا طالب مرحلة أولى وأول تجربة لي وكنت قد كتبت التحقيق بسرعة كبيرة ولم أعرضه على أحد الصحفيين وشاركت بشكل مباشر وحصلت على الجائزة

وبعدها عملت في قناة بلادي 2010 والبداية كانت صعبة جداً جداً حيث عملت كمنتج نشرة لسد النقص وتحت التدريب وانا طالب

وبعد ست أشهر تحولت لمراسل رياضة وكانت فرصة غياب المراسل أحمد عبد الكريم في وقتها بسبب المرض هي الانطلاقة الأولى بتغطية مباشرة لاحتفالات الجمهور بعد كل فوز يحققه المنتخب ببطولة خليجي 20 باليمن وعملت في اكثر من قناة ومنها المدار ودجلة والشرقية وأخيرا ً الرياضية العراقية نهاية عام 2014

اما على الصعيد الصحفي عملت في جريدة بلادي وجريد مونديال كمشارك وبعدها جريدة أسبوع البطل وكنت مؤسس لموقع سبورت تيم ورابطة الصحفيين الشباب التي كنت نائب الرئيس فيها وبعدها أسسنا موقع سبورت گرام مع مجموعة من الزملاء وآخر عمل لي كان مع جريدة فوتبول وعلى الصعيد العربي عملت مراسلا صحفيا لموقع الهداف

من هي الشخصية الإعلامية التي كانت مثلك الأعلى في الصغر ؟

،، في الإعلام تاثرت كثيراً بوالدي الذي عمل في الصحافة لفترة ثلاث سنوات بعد 2003 وكان رئيس تحرير جريدة صدى بغداد واسس جريدة الحقيقة لذلك كنت متاثرا بالصحافة الورقية وأقرا كثيراً لجميع الكتاب دون تحديد

وبخصوص الشخصية الإعلامية كنت متابعا للجميع وبالذات قنوات ART تلفزيون العرب والتحليل الرياضي

لو خيرت بين العمل الإذاعي او التلفزيوني أيهما تختار ولماذا؟

،، شخصيًا لم اخض تجرية العمل الإذاعي حتى الآن وكأني اشعر لدي نقص وأفكر مستقبلا الدخول في هذا التجربة حتى وإن كانت معايشة لكن يبقى التلفزيون هو الأهم بالنسبة لي

هذة الأسماء ماذا تقول عنهم؛

الإعلامي علي رياح : أب للصحفيين الشباب وداعم لهم كونه مملي جداً وواثق من نفسه لذلك يمد يد العون للجميع عكس من يحارب الشباب

رعد ناهي : صوت عراقي ظلم عربياً

مصطفى الأغا : مقدم برامج مثالي جداً وكنت أحرص كثيراً على متابعة برنامج صدى الملاعب في السنوات الماضية وهو مثال الإعلامي المتزن والمحايد والمحبوب جداً

كونك إعلاميا رياضيا مبدعا ، ماهي أهم الشروط التي يجب أن تتوفر في الإعلامي الرياضي بنظرك؟

أولا ً : يجب أن يكون يعشق الرياضة ويعرف جميع تفاصيلها ويفرق بين النادي والفريق والألعاب ويعرف ولو القليل من القوانين لكي لا يحرج في الرياضة عندما تكون مراسلا او تكون مقدما (يعني تعرف شنو الي كدامك وشنو تتكلم )

ثانياً : الثقافة العامة والتعامل مع الناس وتكوين العلاقات

ثالثاً : المصداقية في نقل الخبر والابتعاد عن التشجيع رغم ليس عيبا لكن الابتعاد عن الميول بالحديث

رابعاً : مواكبة التطور بكل شي ومتابعة المحيط العربي والعالمي

ماذا أضافت قناة العراقية الرياضية لعماد الركابي؟

،، اضافت لي حب الناس والجمهور بشكل اكثر بسبب نقل الدوري لاكثر من 6 مواسم

متى نشاهد الركابي في قنوات عربية ؟

،، تم مفاتحتي للعمل في العراق كمراسل لقناة عربية من قبل قنوات عربية لكن ما لا يعرفه الجمهور أن العمل كمراسل في العراق لأحد القنوات العربية هو ليس ثابت كمردود مادي ويكون العمل فيها بشكل نظام (القطعة ) وهذا الأمر لا يلبي طموحي المالي لكن سأعمل في حال كان العمل خارجيا في نفس بلد القناة والفرص تاتي بالمستقبل

لماذا قناة العراقية الرياضية عليها دائما علامة استفهام ولغط من المتابع العراقي ؟

،، كونها قناة تابعة لمؤسسة الدولة والبيروقراطية الموجودة في مؤسسات الدولة هي من تقتل الإبداع داخل شبكة الإعلام وأي مدير يأتي سيفشل في إدارة القناة بسبب المشاكل الإدارية الكثيرة وصعوبة التعامل مع عالم الاحتراف وتوفير الأموال وميزانية خاصة للقناة

رايك بالبرامج الرياضية حاليا والمشاكل التي تسببها بالوسط الرياضي؟

،، هناك برامج تستحق المتابعة وهناك برامج نصبت نفسها كحاكم وآمر وناهي على الرياضة والأندية والاتحادات والسبب هو فساد البعض من القيادات الرياضية التي تتقبل أن تقاد من قبل البرامج لذلك على الإعلام ان يعرف ماذا يفعل ومتى يتحدث وأين يتوقف عن الحديث ويبتعد عن الابتزاز والتسقيط

لماذا تركت العمل في اللجنه التطبيعية وانت كنت من المميزين عند اختيارك ضمن الكادر الاعلامي ؟

،، السبب الأول كان اعتراضي على الطريقة التي تتسرب بها الأخبار الخاصة بالتطبيعية  دون علم المكتب الإعلامي وسجلنا اعتراضنا لاكثر من مرة مع عدد من الزملاء لكن دون أن نجد حلا نهائيا لهذا الأمر لذلك لا أقبل على نفسي أن أكون عددا في مكان مع كل الاحترام للجميع

والسبب الثاني التصريح الغير موفق لرئيس الهيئة التطبيعية السيد اياد بنيان في احد البرامج الذي نفى فيه الإتفاق على أجور العمل الذي عاد بعده الناطق الاعلامي الزميل هشام محمد واكد وجود الاتفاق ونفى كلام الرئيس لكن شخصياً كانت استقالتي دون رجعة واشكر السيد يوسف فعل على طرح اسمي لكن في بعض الأحيان عليك ان تتخذ موقف شخصي لك على حساب الصداقة لذلك أتمنى التوفيق للزملاء في عملهم

كيف تجد فرصة منتخبنا الوطني بالتأهل إلى مونديال قطر ؟

،، ممتازة جداً إذا ما استمر المنتخب بالمستوى المتصاعد له في المباريات الأخيرة مع ابتعاد شر الإصابات عن لاعبينا وعودة المحترفين وجاهزيتهم ستكون لنا كلمة في التصفيات

ما هي أبرز نجاحاتك على مستوى تغطياتك أين ومتى؟؟

،، بطولات كثيرة داخلية وخارجية لكن تبقى بطولة غرب آسيا هي الاقرب لقلبي كوني كنت وحيداً في مدينة كربلاء الرياضية ناقل حصري لذلك كنت يومياً اغطي خمس وحدات تدريبية لمنتخبات العراق واليمن وسوريا وفلسطين مع تغطيات من فندق الوفد لذلك كان اليوم عبارة عن عمل فقط

إذا لم تكن إعلاميا ماذا كنت تحب أن تكون ؟

،، لاعب كرة قدم وكنت لاعب في ناشئي الجيش لكن بسبب الأحداث بعد 2003 تركت كرة القدم وكان اهتمامي بالدارسة

تكريم تعتز به جدا

،، أول تكريم في كلية الإعلام عام 2008 عن التحقيق الاستقصائي الذي اذكر اسمه جيداً لليوم (الفئران تغزو بغداد ) كونه كان الانطلاقة الحقيقية لي فأعطاني ثقة كبيرة بنفسي

هل هناك برامج جديدة في المستقبل؟

،، في الفترة الحالية ابتعدت عن تقديم البرامج لكن ممكن في المستقبل هناك افكار كثيرة

رساله تحب تقولها؟

،، شكراً لك زميلي ليث على هذا الحوار واتمنى التوفيق والنجاح لكم في عملكم كونك من الطاقات الشابة واتمنى الخير للوطن وأن يذهب هذا الوباء وتعود الحياة أفضل ان شاءالله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: