شعر وحكايات

كنت اظنه رجلاً 

كالطّيف اتى

كفجرٍ من عقيق

اغوى فؤادي الحالم

البريء

كالرّوح اعتلا

وجدي

هام عشقا في الفضاء

لملم الاهات شغفا

وابتلاءاً

فاض حباً

كأعاصير الخيال

نرجسيّ الخد

كان

كفردوسٍ من جما

مواويل الشوق

غنّى

أطرب الناي

الجريء

وفي الصباح

اختفى….

زئبقيّ كالسراب

مع بريق الرعد

اضحى

هامشيّ كالخراب

يلبس الود

رداءاً

يغزل الحب

قناعاً

يرتدي ثوب الرجولة

فوق روح من هراءِ

طرّز الكلمات

قصراً

في الهواءِ

في حكايات

المساءِ

اصبح النور

سواداً

قصاصات من ورقْ

لوّن الوجه المزيف

بالنجوم

كالشفق

كالبراكين

تحطمْ

كتماثيل العراء

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: