مقالات

اظنه الأمان في هذا الزمان

كتبت / شمس ابو الغيط

كنت اظنه الأمان في هذا الزمان , لكنه أول من غدر وخان عهد كان من زمان .لقد طعنتني بخنجر مسموم بسم لا يميت ولا يحيي ولا يعالجه الزمان ،فإن ،سم الخيانة والغدر لا ينساها زمان ولا مكان،

فلن أستطيع النسيان ،اعتقدت ان الزمان يساعد على النسيان ،فإن الزمان لا يساعد على نسيان من خان وغدر بحب كان ،،

فهل يعود الأمان بعد ما خان ؟

اظن قد فات الأوان على من خان وغدر بعشرة كان لها زمان، كنت كل الأمان .

وكنت أول حب وآخر حب كان.

                                            إقرأ أيضا معلومة ( ٦ ) مع سامي

وهل ينسى الزمان من خان ؟

لا ينسى الزمان من خان قلب محتاج الأمان حتي لو نسي الزمان ما كان

فلا ينسى قلبي من جرحه في هذا الزمان .

ويمر الزمان ثم تعود فتقول انسي ما كان في هذا الزمان .

فلا تعود لكي لا أتذكر من خان حب كان

فلا أريد رؤيتك حتى ولو كان في المنام

إني أعطيتك الأمان والحب والحنان والعزوة في هذا الزمان.

وسنين من العمر مرت ولن أحس بالأمان.

اه يا ويلي جرح على جرح حتى مر الزمان

.يا ليتني لم أعرفه من قبل فلن ترحم قلبا احبك في هذا الزمان ،والآن حبك كأنه ما كان .

ٱه آه من هذا الزمان حطم قلبا ليس له مكان في زمان لا يقدر حب كان .

وإن كنت نادما على ما كان فقل للزمان

ينسى ما كان .

فلا الزمان بعائد ولا قلبي بقادر على النسيان ولو مر فوق الزمان زمان..

قد فقدت معك كل الأمان وكنت أظنك الأمان فلا اعيب علي الزمان فلا أمان لمن خان عهد وغدر بحب كان له الأمان .

ولقد فات الأوان علي حب كأنه ماكان .

.:وكنت أظنه الأمان ولكنه خان :.

شىء من الماضي مع غياب الحاضر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: