شعر وحكايات

الشاعرة عبير سليمان تكتب الشعر بحروفٍ عشتارية مترفة بالحب والكبرياء*

كتبت/ سنا الصباغ

الشاعرة المتألقة عبير سليمان

خريجة كلية الهندسة المدنية جامعة تشرين

مقيمة في اللاذقية

في رصيدها الأدبي خمسة دواوين شعرية هي:

*رسالة من بيدق ميت /دار الروسم بغداد

*ونفخ في الناي/ دار بعل دمشق

*لن أسرق البحر/دار السكرية القاهرة

*ركاب الزوارق الورقية/ دار بعل دمشق

*القتلى يطرقون الباب/ الهيئة المصرية العامة للكتاب القاهرة

كما لديها كتابين آخرين قيد الطباعة…

الشاعرة عبير سليمان تكتب الشعر النثري بلغة مختلفة ومميزة عن قريناتها، ولا يسعك إلا أن تقف مدهوشاً أمام لغتها الشعرية الرهيفة المبدعة والجريئة بذات الوقت..

فهي تكتب الشعر بحروف عشتارية مترفة بالحب والكبرياء..

وهذا أحد نصوصها نقدمه اليوم على صفحات مجلة سحر الحياة:

((لم يكن قلبي كافياً))

كنتُ أنظر إليكَ بِعين عصفورٍ يرى السماء لأوّل مرة،

وكنتَ السماء التي تحضن

كلَّ ما يطير..

كنتُ أشمّك بِرئةٍ

تودّ حفظك عالياً على الرف؛

في زجاجة عطر أدّخرها لي وحدي

أدلق حسنها على طول أيامي

من المهد إلى اللحد

لولا أنك زهر الليمون المنذور للعالم إبّان نيسان..

تعلّمتُ الغناء حبّاً بربيعك

لكنّ مساحة صوتي الصغيرة

لم تتسع إلا لأصيص فخار أزرعه باسمك

فيما مساحات صوتك شرفاتٌ

تربّي الورد والعرائش والأشجار والشجن..

لا جديد أختم به هذي القصيدة سوى أنك أجمل مني بكثير

وإلا

ما أسَرَّتْ مرآتُك بأنك الرجل الذي يملك مفتاح النهر،

ولا ذكّرتْني مرآتي بأنني المرأة التي لم تتقن

ملء أقداحك..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: