أدم وحواء

الكتابة هي وسيلتي الآمنة للتخلص من الهدم الذي بالداخل

اعداد /ريمان قصص

علي الديري من حماة مواليد ١٩٩٩ طالب كلية الطب البيطري في جامعة حماة دخلت عالم الكتابة في مرحلة الثانوية كان لدي شغف كبير نحو القراءة كنت اذهب دائما للمكتبة واستعير بعض الكتب المفيدة العلمية ثم بدأت بكتابة الخواطر وبعد ذلك كتبت النثر فالقصة القصيرة
     
  الكتابة في الأيام الفردية الأولى من الشهر تحمل معها
  زهوة الصبح والبداية الجديدة

بدأت بالكتابة بتشجيع من  الاصدقاء الأهل الذي كان لهم الدور الأكبر
شاركت بالعديد من الأمسيات الأدبية في حماة
ونشرت العديد من نصوص النثر في عدة مجلات أدبية من النصوص (ليس من السهل، اللقاء الأول؛، فقدان الإحساس)

أحب الكتابة في الأيام الفردية الأولى من الشهر  تحمل معها زهوة الصبح والبداية الجديدة
وتعطيك أمل أنك هذه المرة ستعيش الثلاثين يوما كاملة  تنجز كل ما أردت تنهي المهام العالقة وتعيد ترتيب فوضى حياتك
والجميل أننا نُمنح هذه البداية مرة جديدة كل شهر  لنقتلع آخر ورقة في الشهر القديم نفتح صفحة جديدة ونخط من جديد ومن أول السطر.

الكتابة هي وسيلتي الآمنة للتخلص من الهدم الذي بالداخل

         الانجازات التي حققتها حتى وقتنا الراهن هي

كتبت كتاب عنوانه أمل الحياة وهو عبارة نصوص وخواطر مكتوبة بطريقة فلسفية تحكي عن الحياة والأمل ومشكلات الشباب..
وكتبت قصة قصيرة للأطفال عنوانها أين القطة تتحدث عن المبادئ الأخلاقية والرحمة التي يجب أن نتحلى بها مع الحيوانات

وقريباً سوف  يصدر قصة للأطفال الالكترونية بعنوان الفتاة البدينة التي مضت ولم تعد مطلقاً.

    أزخرف وجه خيباتي القبيح بمساحيق اللغة والحبكة

الكتابةُ هي وسيلتي الآمنةِ للتخلُّصِ من الهدمِ الذي بالدَّاخل، طريقتي لتجريفِ الطبقاتِ المعطوبةِ من روحي دونَ أن يعرفَ أحدٌ أنَّ هذه الأنقاضَ أنا، وهذا نوعٌ آخرُ من السُّخريةِ اللاذعة: أنَّني أُزخرفُ وجهَ  خيباتي القبيحَ بمساحيقِ اللغةِ والحبكةِ والوصفِ ثمَّ ألفُّ الكتابَ بشريطِ هدايا ليتناولَه منِّي قارئٌ ما بعينَين مدهوشتَين، الكتابةُ هي انتقامي الأكبرُ من شيءٍ لا أعرفُه، في كُلِّ يومٍ أُمسِكُ القلمَ لأكتبَ أتوعَّدُ شخصًا لا أدري مَن هو، أقول: “لن يُفلِحَ أحدٌ في أن يُجمِّعَني من روايةٍ أكتبُها”، وحينما تُصبحُ الكتابةُ فعلًا أُمارسُه باستماتةٍ من أجلِ أن أُثبتَ أنَّ العالمَ هو الذي يشيخُ وأنِّي لا أكبرُ أبدًا فإنَّها تكونُ أكثرَ من مجرَّدِ هوايةٍ أو طموحٍ أو نجاح؛ إنَّها معركةُ نجاتي الوحيدة، والتي عليَّ ألا أخسرَها إذا ما أردتُ ألا أموتَ تحتَ المُتهدِّمَ منِّي/ الشَّائخِ من العالم.
الكتابة هي مَلاذي الأكثر طمأنينة والذي ألجأ إليه كخيارٍ أول، دون تفكير.

الكتابة هي وسيلتي الآمنة للتخلص من الهدم الذي بالداخل

ماهو النجاح بالنسبة لك؟؟
النجاح هي الكلمة التي تثير حماسنا والتي ترفع معنوياتنا هي التي تجعلنا ننتقل بأحلامنا إلى الواقع
أن تكون إنسان ناجح انجاز بحد ذاته،ليس النجاح فقط في الدراسه بل في أي عمل تقوم به ،في أي تحدي تواجه ، في كل عقبة كانت لك القدرة على تخطيها بهمة بصبر بعزيمة  رغم الظروف رغم

كل المآسي والأحزان التي قد تحيط بالفرد من كل جانب.   كثرت العقبات قد توجد الكثير من الابداع
‏واجهت  في حياتي الكثير من العقبات القاسية التي صدتني وفقدت للحماس و التي كانت تملأها الخيبة ‏ولكن هذا لا يعني اننا يجب ان نفقد الأمل بل ‏يجب علينا الاستمرار في العيش وفي مواجهة كل عقبة تمر في حياتنا، الثقة بالله تعيدنا للطريق الأمثل و الصحيح
ولكن كثرت العقبات قد توجد الكثير من الابداع وهي وسيله ورافع النجاح في اغلب الاحيان.

كل الشكر والتقدير والاحترام لشخصك الكريم دكتور علي على هذا الحوار الممتع والشيق ونتمنى لك دوام التقدم والنجاح والتألق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: