أخبار وفن

“خلى بالك من زيزي” مسلسل واقعي خارج الصورة النمطية

كتبت إيناس رمضان

مسلسل” خلي بالك من زيزي “ مسلسل واقعي بعيد عن النمطية جسد حقائق بشرية بوضوح

نجح في تجسيد حياتنا بلا رتوش تطرق لأحد الأمراض النفسية التي لا ينتبه لها الكثير وهو ADHD أو (اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط) وتأثيره على الشخصية وأهمية اكتشافه في الوقت المناسب من خلال شخصيتي زيزي وتيتو.

ولكن مع تطور الأحداث ومن خلال الأبطال نكتشف تدريجيا أننا جميعا مرضى نفسيين ولكن بنسب متفاوتة والأكثر مرضا بل الأشد خطورة على نفسه قبل غيره هو من يدعي أنه سوي.

الحقيقة أن المسلسل ألقى الضوء على عدة قضايا اجتماعية هامة دون إطالة أو ملل.

نجح مخرج المسلسل في اختيار الفنانين كلا في دوره مما أتاح لهم فرصة للإبداع والحرية المطلقة في تجسيد كل شخصية بمهارة ليس لها مثيل ومن الشخصيات التي لمعت في هذا العمل بلا شك الفنانة أمينة خليل (زيزي) تجدها تتلون داخل نفس المشهد بأكثر من لون بطلاقة وارتياحية لا تنبع سوى من فنانة متمكنة، تنقلك بأدائها وعفويتها إلى الإحساس بها والتعاطف معها ، كما تعد من أكثر الشخصيات الصادقة مع نفسها رغم أنها الوحيدة التي تم تشخيص مرضها صراحة على اعتبار الآخرين أسوياء إلى أن تتوالى الأحداث..

أما الفنان “علي قاسم” من وجهة نظري فهو اكتشاف جديد كما لو لم يكتشف نفسه من قبل نجح في أداء دوره بشكل رائع يفوق الوصف من خلال صوته و نظراته وابتساماته الخجولة في تجسبد شخصية واقعية تسمح للآخرين بإقتحام حياتها دون إدراك لتأثير ذلك عليها بل وتخجل من إيقافهم حرصا على إسعادهم على حساب نفسها، شخصية حقيقية يدفع صاحبها الثمن من أعصابه وعمره إذا لم يصحو من غفوته.

محمد ممدوح في دور المحامي ،صبري فواز في دور الطبيب النفسي شخصيات حقيقية بعيدة كل البعد عن المثالية كلا منهما بارع في حياته العملية يسعى للتميز و صناعة اسم براق في مجاله ولكن بداخله شروخ وجروح لم تلتئم يخشى المواجهة و يهرب من مواجهة نفسه وإيجاد حلول لمشاكله الخاصة بمساعدة الآخرين إلى أن تأتي لحظة المواجهة مع الذات لنزع القناع الزائف والتخلص من عبء ثقيل من أجل بداية ناضجة أكثر صحة قبل انقضاء العمر .

أما كلا من صفاء الطوخي وسلوى محمد على كلتاهما نجحت في تجسيد نماذج حية من الزوجة المصرية بملامحها الحياتية والتي تحرص على الحفاظ على وضعها الاجتماعي أمام المجتمع والناس مهما كانت المعاناة النفسية الداخلية التي تمر بها .

” نهى عايدين “جسدت معاناة زوجة شابة نابعة من آثار متراكمة نتيجة صراع داخلي نفسي منذ الطفولة .

بيومي فؤاد فنان لن يتكرر وليس له مثيل مهما كانت مساحة الدور فهو قادر على ترك بصمته الخاصة أدى دور الرجل الشرقي بمعنى الكلمة كما برع في جعل المشاهد يتعاطف معه ويقف إلى جانبه .

الطفلتان اللتان قامتا بدور (ساندي،تيتو) موهبتان أرى فيهما طلاقة الفنانة فيروز في طفولتها

المسلسل تأليف حوار منى الشيمي ومجدي أمين،قام بالإشراف على الكتابة مريم نعوم،ومن إخراج كريم الشناوي.

مسلسل يستحق المشاهدة…

إقرأ المزيد رانيا فريد شوقي” أحمد عنان “باسم في ولاد ناس “جسد دوره بشطارة

انتصار الفن الهابط في “ضيوف على الحب”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: