حياة الفنانين

هلا طاهر “الحوار التلفزيوني  يختلف باختلاف الضيف وكيفية الحوار ..و السلمية مدينة الفكر والثقافة اعطتني الكثير

حاورها : فيصل علي

اخراج صحفي/ريمه السعد

..من أهم معاقل الثقافة والأدب والفن والأعلام في بلدنا سورية ، مدينة جميلة هي مدينة السلمية بمحافظة حماة ..ومن هذه المدينة أحد الوجوه الأعلامية المميزة ..صاحبة أطلالة مميزة ومحاورة مجتهدة على شاشة التلفزيون ” هلا طاهر ” المذيعة المجتهدة والحوار التالي:

 من هي المذيعة هلا طاهر حدثينا عنك وعن بداياتك في العمل الأعلامي ..ومسيرتك الأعلامية:

 بدايتي بمجال الإعلام كنت اعمل في الشبيبة رئيسة نادي اعلامي في مدينة السلمية تغطية لكافة الفعاليات في المدينة من قبل الشبيبيين وكنت مشرفة على عملهم وكيفية تغطية الاخبار وصنعها

طبعا حلمي من الصغر أن أصبح مذيعة وتحقق الحلم وعملت في المركز الاذاعي والتلفزيوني في حماه منذ أن كنت في السنة الثانية في الجامعة طبعا العمل في المركز عزز دراستي اكثر واكتسبت خبرة اكثر في المجال المهني مما سهل دراستي اكثر بالإضافة إلى الدورات التي كنت اقوم بها في مجال التحرير والتقديم في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون

 ماذا قدم لك عملك في المجال الأعلامي وماذا أخذ منك

العمل الإعلامي وخصوصا المرئي ممتع جدااا ومتعب في نفس الوقت ولكن عندما ترى نتيجة عملك وتعبك والنجاح تصر على أن تكسب خبرة أكبر وأكبر

 الحوار التلفزيوني هو أحد اختصاصك..ونراك تلتقين مع عدة شرائح من المجتمع ..وأسلوب وطريقة الحوار قد تختلف من ضيف لاخر …حدثينا عن هذا الأمر…:

 الحوار التلفزيوني  يختلف باختلاف الضيف وكيفية الحوار او الحديث فشخصيتك مع كل شخصية تختلف حتى تصل إلى نتيجة في ختام الحوار

 أنت من مدينة السلمية ..من أهم المدن السورية في عالم الثقافة والفن والأدب وحتى الأعلام … ماهو وقع هذا الشيئ في حياتك العملية:

السلمية طبعا مدينة الفكر والثقافة اعطتني الكثير ومن واجبي أن اعطيها أيضا من عملي من شغفي لهذه المدينة من خلال الإضاءة على أماكنها أشخاصها الذين تركوا بصمة جميلة وفارقة لتبقى مدينة المبدعين والمتميزين

رنا شميس في حارة القبة الجزء الثالث بديلة سلافة معمار ” ام العز”

 حدثينا عن هلا طاهر الأنسانة العادية والموظفة بعيدا عن الشاشة:

هلا طاهر: بعيدا ان الشاشة أنا فتاة مثل اي فتاة لها طموح في النجاح وان تحقق أحلامها وان تصل لمرتبة ما تحلم به وان تحقق شيئ من ذاتها وحلمها

 رسالة منك لمتابعينك:

 رسالتي  نحن ومن خلال عملنا موجودين لكي نضيئ على الأشخاص المميزين والمبدعين وننقل هموم المواطن وننقل كل مجريات الأحداث بكل شفافية وموضوعية وكيف بنا أن نساعد,بحل مشكلة او قضية طبعا نساعد وضمن الشيى المسموح به…شكرا لكم…

اعتذارات بالجملة تطال مسلسل “حارة القبة” !!

منى كردي عرفتْ الحرب ومجد الإعلام ثم اختارت العائلة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: