مقالات

الفقر..

كتب /خالد حويج

الفقرُ هو مدينةٌ لا تشرق شمسُها هو أرضٌ كاحلة قد جف مائها منذُ زمن.

الفقرُ أبشعُ مجاعةٍ يتعرضُ لها المُجتمع الفقر مرضٌ ينهشُ البلادَ جوعاً وقهراً.

تُعاني بلدنا اليوم من الفُقرِ والجوعِ والتشردِ والبطالة لأسبابِ كثيرة ظروفُ الحربِ والأوضاع الاجتماعية وعدم وجودِ فرص عمل وعدم وجود توعية دينية لتصدُقِ على هؤلاء الناس والعقوبات الإقتصادية جميعُها أثرتْ على المُجتمع سلبياً.

الفقرُ مُلهكٌ الفقرُ بؤسٌ الفقرُ تعاسةٌ بحدِ ذاتها ، تنظرُ للطعامِ واللباس ولا تستطيع الشراء.

وتنتظرُ الصدقة والشفقة من الناس لتُمضي يومك.

الفقرُ حالةٌ سلبية تُسبب تقهقهر المجتمع وتعرضهِ لِعدةِ مشاكلٍ تؤثر فيهِ ..كالسرقة وأنتشار الفواحش والتشرد.

فيجب إيجاد حلولِ مُناسبة للحدِ من تِلك العاقبة ،

كإيجادِ فرص عمل ، وتوفر دروس لتوعية الشباب حول موضوع الصدقة وأهميتها .

فالمجتمع المتماسك هو مجتمع يعّي تماماً أهمية الإخاء والمودة وحبُ الخير ، فالإنسان أخٌ للإنسان خُلقَ لِعمرَ الأرضَ وحباً وسلامْ ، فلنكُن جسداً واحد مُحركهُ القلب وسلاحهُ العقل ، لنُجسدْ مُجتمعاً أرقى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: