حياة الفنانين

نبذة عن حياة رجل الدراما السورية أيمن زيدان ..و أهم أعماله الجديدة ..

كتبت/ مريم حسين

بين اوراق الدراما وعلى خشبة المسرح وبجوار الكوميديا ظهر الفنان المبدع ايمن زيدان ليعطي من بين ثنايا الشغف وحب التمثيل شخصيات متعددة الصفات لكل منها خصال منفردة عن بعضها لايشبه احدها الاخر

حياة النجم أيمن زيدان

ولد أيمن زيدان في الأول من سبتمبر عام 1956 في مدينة صغيرة تسمى الرحيبة شرق دمشق نشأ في أسرة متوسطة الحال كان والده غالب زيدان يعمل كرجل من رجال الشرطة وجده كان مختارا لهذه البلدة وجده آخر ماكانت تحلم به الأسرة أن يكون ابنها البكر فنانا أسرته المكونة من خمسة شباب وثلاث بنات عاش في بيت متواضع لايتجاوز 60 مترا رحلته الدنيا كانت شاقة فيها أحلام وانكسارات وهو في قرية ريف دمشق عمل في مدرسة ابتدائية أثناء دراسته الجامعية

عمل معلقا بغرفة جاره الفنان نزار فؤاد لمدة خمسة أعوام وكان عمره ستة عشر عاما ثم مساعد مخرج وممثل هو الأخ الاكبر للممثلين شادي زيدان ووائل زيدان

بيته هو البيت الذي مثل فيه مسلسل” حنين “عاش في قرية رحيبة طوال فترة طفولته لأنه اضطر في مرحلة الصبا الانتقال هو وأسرته إلى العاصمة دمشق لظروف عمل الوالد وهناك حدث أول احتكاك بينه وبين عالم المسرح حيث أنه كان يعمل في الإجازة كملقن للنصوص المسرحية فكثر وتعاظم حبه لهذا المجال وظهر ولعه بالفن ،وبعد انتهائه من مرحلة الثانوية العامة التحق بكلية الحقوق وظل بها لمدة عام دراسي واحد إلا أنها لم تجد صدى قبول في نفسه فالتحق بالعام التالي بكلية التجارة وامضى بها عام الا انه حدث الشئ الذي غير مسار حياته وهو افتتاح معهد الفنون المسرحية فقرر الانضمام إليه فورا وكان يبلغ من العمر آنذاك 22عاما

           اقرا ايضا أيمن زيدان يتحدث عن سنوات الشباب ..وكيف وصلنا الى زمن خائب كهذا ؟

عمل بعد تخرجه في المسرح حيث كان هو حبه الأول والسبب في دخوله معهد الفنون المسرحية

فاشترك في عدة مسرحيات سواء كممثل او كمخرج وأعطى الكثير من إبداعه إلى المسرح القومي والمسرح الجوال حتى أنه سافر إلى ألمانيا للحصول عل دورة في الإخراج المسرحي ببرلين

بعدها بعدة سنوات صار مديرا للمسرح الجوال الا انه قد قرر خوض تجربة الوقوف أمام كاميرا التلفزيون لأول مرة عام 1983 عندما منحه المخرج مأمون البني دوره في مسلسل “نساء بلا أجنحة” و منحه أيضا محمد ملص فرصة كبيرة وبداية مميزة لإثبات نفسه أمام كاميرات السينما عندما أعطاه دورا هاما في فيلم “أحلام المدينة “الحائز عل جائزة مهرجان كان عام 1984 وتوالت عليه الأعمال بعد ذلك

 

أول دور تلفزيوني كان في مسلسل نساء بلا أجنحة بإدارة المخرج مأمون البني ليبدا بعدها سلسلة من المشاركات التلفزيونية ليصبح أحد أبرز نجوم الدراما السورية وصانعيها أيضا

أهم مسلسلاته

يوميات جميل وهناء

نساء بلا اجنحة

تقاطع خطر

هولاكو

زمان الصمت

طيور الشوك

عائلة من هذا الزمن

الهارب

ماوراء الوجوه

نسيم الروح

رصيف الذاكرة

خريف العشاق

وأيضا من أروع أفلامه التلفزيونية

الطحالب

الشمس في يوم غائم

مطر ايلول

درب السماء

مسافر والحرب

أعظم مسرحياته

حكاية الحكيم

حكاية بلا نهاية

اختطاف

يواصل الفنان السوري أيمن زيدان تصوير مشاهد من فيلم (فيك اب) إخراج أحمد إبراهيم أحمد وبمشاركة عدد من النجوم وهو فيلم سينمائي قطاع خاص منذ سنوات ويعول القائمون عليه كثيرا كخطوة أولى عل طريق إعادة السينما السورية إلى سابق عهدها

وتحدث (أيمن زيدان)عن مشاركته في العمل واعتبر أن الفيلم سينافس الأعمال السينمائية في العالم العربي لامتلاكه الأدوات الكافية للنجاح

وتابع أنه يجسد في الفيلم دور سالم صاحب شركة يسعى جاهدا لإنجاب طفل ويقوم من أجل ذلك بمحاولات كثيرة من تعدد الزوجات واللجوء للمشعوذين والدجالين وقال بأن الأحداث ساخرة ممزوجة بمواقف إنسانية تتركها زيارته المتكررة لمأوى لكبار السن مايجعل من الأحداث سلسلة متكاملة مبنية عل التشويق والإثارة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: