أخبار وفن

الدكتور عثمان العائدي أيقونة السياحة السورية في ذمة الله عن عمر ناهز الثمانين عاماً

الدكتور عثمان العائدي صاحب سلسلة فنادق الشام التي تم افتتاحها في ذكرى الجلاء خلال أعوام مختلفة، فجاء الفرع الأول والرئيسي في دمشق عام 1983 ثم اللاذقية (1987)، وصافيتا (1988) ودير الزور (1989) وتدمر (1989) تلاها فنادق في حماة وسهل حوران وإيبلا الشام.

‏إضافةً إلى أن الدكتور العائدي يملك فندق الرويال مونسو الشهير في باريس وفندق بلازا في الولايات المتحدة وفندق الشام في الأردن.

‏كما أنه كان رئيساً للاتحاد العربي للفنادق والسياحة منذ عام 1993، ورئيس منظمة السياحة الأوروبية المتوسطية والرئيس الفخري لجمعية الفنادق والمطاعم في لوزان، سويسرا.

وأهلته دراسته للهندسة الكهرومائية للمساهمة بعدة مشاريع مائية كبيرة في سورية، قبل البدء في مسيرته بالاستثمار السياحي، وبين تلك المشاريع المائية بناء سد الرستن وسد محرده وتنفيذ شبكة الري في سهل الغاب.

كما أسس عثمان العائدي مؤسسة تحمل اسمه في العام 1988، تُعنى بالحفاظ على الحضارة والتراث، وقامت المؤسسة بترميم أعمدة أفاميا وإعادة بناء أسواقها القديمة، كما عملت على إعادة تأهيل مدينة تدمر الأثرية، كما حافظت المؤسسة على عدة معالم تاريخية في مدينة دمشق.

من أسرة الاكاديمية السورية للطهاة المحترفين حول العالم تحت اشراف رئيس الاكاديمية الاستاذ فادي شاهين نتقدم لذوي المرحوم ومحبيه بأحر التعازي والمواساة لفقد هذه الشخصية الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: