عام

بيكا والدكتوراه

كتبت نهلة الديب

أصبح العلم مستهان به بل وقد فقد هيبته وقدسيته في زمن تبدلت به معايير الأشياء وأعطي الشيء لغير أهله .

أصابني حالة اشمئزاز كبيرة بل حالة إحباط كما قد تصيب الكثيرين من المتابعين للأخبار .

من حوالي شهرين ثارت مواقع التواصل الاجتماعي على شهادة الدكتوراة الفخرية لمحمد رمضان ومازاد الطين بلة كما نقول بلغتنا الدارجة هذا الخبر المحطم للمقاييس العلمية والفكرية ( حمو بيكا يحصل على دكتوراه فخرية ويتم تكريمه من السعودية ) .

كيف إنحدرت القيم وأي إساءة توجهونها بهذا الهرج .. هل أصبحنا بآخر الزمان حيث تبدل كل شيء ..ليتنا نرى العلماء يكرمون .. ليتنا نرى أصحاب الفكر والدين والخلق ترفع أسمائهم وينالون حقهم بما يرضي الله وبما يستحقون ..

أطالب سيادة النائب العام بمنع أغاني المهرجانات ومنع أي مسلسل أو فيلم به ألفاظ خارجة ويحث على الفحش والرذيلة ويحرض على القتل والأخلاق الدخيلة على مجتمعنا .

كما أطالب سيادة رئيس الجمهورية والسادة المسؤولين بالدولة بأن يتفضلوا بتكريم كل شخص يستحق التكريم من باب ( اعط كل ذي حق حقه ) كي يقام العدل ويكون نموذجا تشجيعيا لغيره من النماذج الإيجابية التي تأخذ بيد أبنائنا إلى النهوض بمجتمعنا على طريق الرشاد والتقدم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: