أدم وحواء

عبدالحميد طه يكتب عن كيفيه مواجهة الاحباطات النفسية

من اعتمد علي الناس ذل ومن اعتمد على علمه ضل ومن اعتمد علي غيره قَل، ومن أعتمد علي الله لا ذل ولا ضل ولا قَل
قد تواجه الانسان صعوبات وتحديات وأزمات واحباطات وتحديات، لابد للإنسان أن يتعامل معها بكل أمل وثقه وشجاعة ولا يخاف منها ولا يهرب منها ولا يكن جباناً ضعيفا غير قادر علي مواجهتها مُستسلم لها بكل سهوله، لا يقاومها ولا حتي يحاول الوقوف في وجهها
خيفتاً منها، ولا يعلم انه إذا حاول واستعان بالله فانه قادر علي تحدي الصعاب ومواجهة الازمات ولا يُبالي..
فلكل مشكله حل ولكل داء دواء، فلا يصح للإنسان أن يفكر بطريه سلبه لا يصح له أن يفكره في الانتحار وقتل النفس لمجرد أن يواجه عقبه أو مشكله، فهذا ظلم للنفس وجميع الأديان حرمت ظلم الانسان لنفسه وأن يُلقى الانسان بنفسه الى التهلكة.. فهذا خطأ وظلم عظيم..
حاول أن تتجنب الاحباطات والمحبطين والابتعاد عن صحبه السوء فكل هذا يؤثر علي المرء نفسياً وصحياً ومعنوياً..
هون علي نفسك وأبحث في نفسك عن شيئ مميز وابدأ في تنميته وأعمل علي نفسك حتي تكون أفضل نسخه من نفسك..
كن قويا فالحياة لا تقبل الضعفاء كن صريح كن صادق الوعد والمنطق، سترى الحياة بشكل جديد و بمعني اخر..
قد تأتي علي المرء فتره من الزمن يشعر فيها بانه لا يملك أي شئ رغم كثرة ما لديه من أموال وصحته واسرته وأصدقاء يحبونه، إلا أن الطمع والجشع والصراعات النفسية تسحب المرء الي فعل أشياء غير ملائمه وغير قانونيه وغير صحيحه تجعله يخسر كل ما لديه من مال وسلطه وحب الناس، إن الحقد والحسد والطمع يؤدي بالمرء الي السقوط في بئر غويط لا يستطيع الخروج منه، ولا ينفع الندم حين إذاً..
اقرأ المزيد على موقعنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: