أخبار وفن

محمود أشرف طنطاوي حاول محاربة التنمر في المجتمع من خلال كاميرته وإبداعه

اعداد / ريمه السعد

محمود اشرف طنطاوي ( 6/يناير/2002) مصور مصري محترف من أبناء محافظه بورسعيد بمدينه بورفواد 
كان محمود طنطاوي شغوف دائما بالفن منذ الصغر فهو فنان متعدد المواهب والهوايات منها التمثيل والتصوير .
ولكنه اختار التصوير الفوتوغرافي الفن الذى برع فيه ،حيث حرص على التعليم على يد اكبر المصورين في مصر ومضى سنين من العمل الشاق والدراسة ليكون اسمه الان معروفا في عالم التصوير.
حيث بدأ باقتناء اول كاميرا عام 2018 حتى الان فهو يعمل في مجال تصوير الأزياء والتجميل وقام بعمل، الكثير من جلسات تصويريه دمجت بين الطبيعة والجمال معتمداً فيها على موهبته ودراسته وأماكن تصوير طبيعية ،التي تجعل من اعماله تحفه فنيه تحصل على اعجاب المتابعين والنقاد.

نختلف جميعا في الشكل واللون لكن في الآخر كلنا واحد، كل منا لديه مواهب وقدرات يستطيع من خلالها أن يفيد المجتمع ويقوم بدوره، لكن بسبب التنمر الذى زاد بشكل كبير في المجتمع نسمع دائما عن قصص انتحار واكتئاب لأطفال بسبب زملائهم

قد يكون السبب الرئيسي هو الأهل وعدم الوقوف بجانب أبنائهم وتعزيز حالتهم النفسية لتخطى هذه المرحلة من عمرهم وتكوين شخصية قوية وراضية بشكلها وتكوينها،

لذلك كانت رسالته  التغلب على التنمر من خلال موهبته في التصوير وهى عمل جلسات تصوير لكل المشاكل التي نتعرض لها او التي تؤدى للتنمر.

اكسر خوفك واهزم ضعفك أنت جميل طول ما أنت شجاع” بهذه الكلمات استطاع المصور الفوتوغرافي محمود طنطاوي محاربة التنمر في المجتمع،

وذلك من خلال جلسات تصوير مختلفة يوصل من خلالها رسالته لوقف التنمر بعد انتشاره بشكل كبير في الفترة الأخيرة، حيث عرض الجانب الإيجابي في الشخصيات التي وقع عليها التنمر مثل أصحاب البشرة السمراء وذوى الاحتياجات الخاصة أو التنمر بين الناس في الشارع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: