أخبار وفن

الاذاعية السورية عفراء الجرف” ” البرامج الأقرب لشخصيتي هي البرامج السياسية”

حوار : فيصل علي
اخراج صحفي/ ريمه السعد

معدة ومحاورة في قسم البرامج السياسية في تلفزيون وإذاعة سوريانا

وعندي برنامج سياسي دمشق هذا المساء

يبقى للإذاعة والتلفزيون الخصوصية الجميلة

الإذاعة لي هي الحب والشغف ولم أفكر يوما بالكاميرا

..هي ابنة أحد المدن السورية التي يعرف أهلها بعشقهم للثقافة والادب ..ابنة مدينة السلمية ..إذاعية مبدعة في عملها ومن خلال البرامج السياسية عرفها المستمع ..الاذاعية السورية اللطيفة عفراء الجرف في حوار تتحدث في عن تجربتها الاذاعية لنتابع ..

-الاذاعية عفراء الجرف من مواليد دمشق 1979..أحمل إجازة في الفلسفة ” علوم إنسانية” من جامعة دمشق ..

وتقول عن بداياتها مع العمل الإذاعي :

-البداية كانت أني عملت دورة إذاعية تحت إشراف الأساتذة جمال الجيش ومخلص الورار..وتلتها عدة دورات تدريبية ..ومن أهم الدورات أيضا كانت بمركز التأهيل والتدريب.. ودورات عن طريق الانترنت مع مجموعة من المذيعين العرب ..إضافة للعمل بعدة ورشات إعلامية ومنها كان تحمل عنوان” تشكيل وصناعة الرأي العام في منصات الفيديو الجديدة” وورشة أخرى بعنوان” أدارة البرامج الحوارية واستخدام وسائل التواصل ضمنها” وهي شهادات منASBU

اتحاد الإذاعات العربية

* وتابعت عن اهم المحطات والبرامج التي تعدها وتقدمها:

-انا معدة ومحاورة في قسم البرامج السياسية في تلفزيون وإذاعة سوريانا..وقدمت أيضا برنامجا صحيا عن الصحة النفسية وكان أسم البرنامج” مرايا الروح”..وعندي برنامج سياسي دمشق هذا المساء..بالإضافة لتقديم النشرات الإخبارية..وقدمت برنامج صباحي منوع لفترة قصيرة..

* اما عن البرامج الأقرب لشخصيتها فتقول :

-البرامج الأقرب لشخصيتي هي البرامج السياسية وهي الاحب لقلبي …

* وتتابع الاذاعية عفراء الجرف: الإذاعة لي هي الحب والشغف ولم أفكر يوما بالكاميرا وموضوع ان توصل الصورة من خلال الصوت ليس بالأمر السهل ..ولكن ان جأتني فرصة للعمل امام الكاميرا فاستغلها..

* اما عن تأثير برامج التواصل الاجتماعي على نسبة مستمعي الإذاعة فتقول :

– الناس في ظل الميديا حتى ان الاهل ابتعدوا وليس الامر متوقفا عن ابتعادهم عن الإذاعة والتلفزيون.. ولكن يبقى للإذاعة والتلفزيون الخصوصية الجميلة..وهنالك برامج جماليتها ولا تشعر بهذا الجمال الا من خلال الاستماع عليها عبر الراديو مثل برنامج حكم العدالة..

* وختمت الاذاعية عفراء الجرف حديثها برسالة :

-كلمة لكل مستمعي سو ريانا بما انه نحن بخواتيم السنة وعلى اعتاب عام جديد..

أتمنى لكم الخير وان شاء الله كل ايامكم حب وسعادة

اقرأ المزيد “أنسام السيد “الإعلام بالنسبة لي شغف وعشق حقيقي وأتمنى أن أكون نموذجاً يحتذى به

لينه ياسين النويلاتي ” عملي الإعلامي مرآتي .. ومبادئي هي منهج حياتي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: