حياة الفنانين

الإعلامية السورية راما سلامة ” أفضّلُ البرامجَ الخدميّة الّتي تلامس المواطنَ بشكل خاصٍّ”

أنا أعشقُ عملي وأسعى دوما لتطويرِ ذاتي وشخصيّتي

حوار : فيصل علي
اخراج صحفي /ريمه السعد

..إعلامية سورية مميزة ..من خلال عملها في عدة وسائل إعلامية ..نشيطة ..مجتهدة ..وحوار معها …لنتابع..

الإعلامية السورية راما سلامة

 الإعلامية راما سلامة تعريف بك وببداياتك الإعلامية:

راما جمال سلامة إعلاميّةٌ لدى الاعلام السّوريّ الوطني ، أعملُ منذُ عشر سنوات في هذا المجال ، منذ عام2012، مع بداية الأحداث في بلدي سوريا ،خرّيجةُ كلّيّةِ الآدابِ قسم التربية ومن ثم أكملت الدراسة حتى حصلت على شهادة دبلوم تأهيل تربوي

كانتِ البدايةُ من خلالِ عملي التطوعي في نقل الأخبار واليوميات المؤلمة جدا في محافظة حمص لدى عدة مواقع إلكترونية عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي بسبب دراستي في محافظة حمص حيث كنت الأقرب من الواقع وعلى الارض ، ومن ثمَّ انتقلتُ لموقع “البعث برس” بصفةِ مُراسلة صحفية في محافظة طرطوس ومديرة مكتبها في محافظة حمص ، بالإضافة إلى عملي كمراسلة صحفية لدى موقع (سوريا الإعلامية ) بالأخبارِ السّياسيّةِ والاقتصاديّةِ والمنوّعةِ، لأعملَ بعدَها صحفية لدى “جريدة القرار الدولي” بقسم “التحقيق ” ومن ثم انتقلت للعمل في قناة سوريا الشرق ومن بعدها وكالة الأخبار السورية بصفة إعلامية مع الأستاذ المحترم ماهر مرشحة مدير القناة في محافظة طرطوس له كل الاحترام

ومن ثم الانتقال الى مراسلة صحفية لدى مجلة المشاهير في حمص وطرطوس وآخرها في قناة الساعة 25 ..

وعملت أيضا في قناة توب نيوز وعدد من المواقع الالكترونية العربية والعالمية

• انت إعلامية شاملة اين وجدتي نفسك في أي مجال:

_كلّ إعلامي لديه ميولٌ لتقديم نوع معيّنٍ،

لقد عملت بجميع أنواع البرامج، لكنّني أفضّلُ البرامجَ الخدميّة الّتي تلامس المواطنَ بشكل خاصٍّ، وأفضّل البرامج الاجتماعيّة الّتي تهمّ الشّهداءَ وتلامس قلوب الناس، أحبّ البرامج الّتي تخدم النّاس وتلامس الواقع، المهنيّة والموضوعيّةُ أساس عملي، فعندما أقومُ بهذا العمل أشعر بسعادة كبيرةٍ ورضا من الله ، لأنّني أقومُ بإيصالِ رسالَتي بطريقة شفّافة وميدانيّة،

بالإضافة إلى العمل الميدانيّ الذي تم لمدة 4سنوات في الجبهات مع أبطال الجيش العربي السوري حيث أنه ممتعٌ لأنّك تقوم بتقديمِ الصّورةِ كما هيَ بكلّ تفاصيلِها.

• هل للإعلام الالكتروني دور أساسي في أعلامنا ..وكلنا يشاهد الاهتمام الغير مسبوق ببرامج التواصل الاجتماعي: ..

الإعلامُ رسالة سامية وشفّافة، وبنفسِ الوقت مسؤوليّة كبيرة على الإعلامي ليستطيعَ إيصالَ رسالتَه بشكل دقيق وموضوعي، وخاصة إذا كان إعلام إلكتروني حيث نسعى دائما إلى مواكبة الأحداث ونشرها على مواقعنا على مواقع التواصل الاجتماعي

بحيث أصبح للإعلام الإلكتروني متابعة كبيرة من قبل غالبية الناس وخاصة في ظل هذا الوضع الراهن وغياب الكهرباء لمدة كبيرة حيث أصبح الإعلام الإلكتروني فسحة للناس للتعبير عن أراءهم ومشاعرهم.

 طموحاتك في مجال الاعلام:

_كوني عملت في مجال الإعلام لمدة أكثر من عشر سنوات أن كان بصفة مراسلة صحفية أو إعلامية أو مقدمة برامج او أكثرها خطرا كوني امرأة في المجال الميداني يد بيد مع أبطال الجيش العربي السوري أتمنى أن أصل يوما ما إلى هدفي وأن أحصل على مكان مناسب يكرس به كل خبرة اكتسبتها على مدى هذه السنوات

وأن أكون صوت وصدى الناس بالدرجة الأولى في نقل هموم الناس و اوجاعهم بكل مصداقية وجرأة

على أمل أن يكلل هذا التعب يوما ما.

 كلمة منك لمتابعيك:

– لكلِّ شخص يمتلك شغف الإعلامِ، المهم هوَ الأداء و الحضور والكاريزما، لكن حب النّاسِ وثقة الناس بما تقدم وبما تعمل هو الأهم لأنّك عندما تحظى بحب النّاس فأي فكرة تقوم بطرحِها ستنال تقبّلَ النّاس لها،

وأنا أعشقُ عملي وأسعى دوما لتطويرِ ذاتي وشخصيّتي، وعلى الجميعِ أن يعملَ على تطويرِ ذاتهِ لأنّنا في مجالٍ يحتاجُ إلى التّطويرِ بشكلٍ دائمٍ.

الإعلامُ رسالةٌ ساميةٌ وشفّافةٌ، أتمنّى من كلّ إعلاميٍّ أن يكونَ حاضراً في قلوبِ النّاسِ وأن يكونَ على درجةٍ عاليةٍ منَ المصداقيّةِ والشّفافيّةِ في نقلِ الخبرِ أو المعلومة.

واتمنى لكل متابعين كل الاحترام والتقدير

وأتمنى أن أكون على خير الثقة والمحبة التي منحتني إياها على مدى عدة سنوات عملت فيها ،أن كان في المجال الإعلامي أو الخدمي الإنساني البحت .

اقرأ المزيد مفاجآت لأول مرة من النجم تامر حسني مع منى الشاذلي ليلة رأس السنة

سيمون نجمة جيلها وملكة البوب المصري… مالا تعرفه عنها

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: