مقالات

قرأت لك عن التنمية البشرية

قراءة وعرض: عماد وديع

ما هى التنمية البشرية !!

التنمية البشرية هو علم يهدف إلى اتساع إدراك الفرد وإكسابه المهارات القادرة على توسيع قدراته لكافة المجالات ليكون لديه المقدرة للوصول الى هدفه

وليصل بمجهوده الشخصي لمستوي معيشي جيد الذى يحلم به ، وبالتالي تحسين وتطوير حياته بصفة عامة كما تؤمن التنمية البشرية أن البشر هم الثروة الحقيقية للأمم, وأن التنمية البشرية ما هي سوى عملية توسيع اختيارات الفرد و لا تنتهي عند تكوين القدرات وتطوير المعرفة والمهارات, بل تعتمد إلي أبعد من ذلك حيث توفر فرص الإبداع, والتمتع بوقت الفراغ, والاستمتاع باحترام وتطوير الذات وضمان حقوق الإنسان, والمساهمة في النشاطات الاقتصادية والسياسية والثقافية والاجتماعية.

وما هو تطوير الذات في التنمية البشرية !!

تطوير الذات هو ما يطبق على مستوى الفرد ويشمل جانبين:

الجانب الأول: وهو الجانب النظري، الذي يضم الرسائل والنظريات والكتب والوسائل الاسترشادية المختلفة.

الجانب الثاني: وهو الجانب التطبيقي لتلك النظريات والأفكار، واستخدام الوسائل الاسترشادية المختلفة

اقرأ أيضا ما هو الفرق بين ريادة الأعمال وإدارة الأعمال

وما هو الفرق بين التنمية البشرية وتطوير الذات!!

يعتقد الكثير من الناس أن التنمية البشرية هي نفسها تطوير الذات، وهذا الكلام غير صحيح، حيث ان علم التنمية البشرية هو العلم الأساسي و الأشمل الذي يضم في جنباته أفرع كثيرة

اما تطوير الذات هو أحد فروع التنمية البشرية والذي يهتم بتطوير السلوكيات والمهارات واتخاذ القرارات، والكثير من الأساليب التي تساعد الفرد على التطوير في جميع الجوانب الشخصية.

كما ان علم التنمية البشرية هو من أهم العلوم المستحدثة ، والتي تنعكس على حياة الفرد، و ترتقي به وتضعه في مكان مختلف مما هو عليه، وبالتالي تؤدي إلى مساهمته الفعالة في الارتقاء بالمجتمع ككل، مما يكون له أكبر الأثر على سعادة الفرد لكونه عضو فعال في مجتمعه.

كيف ومتى نشأت التنمية البشرية والمراحل التاريخية التي مرت بها!!

وكان للحروب العالمية والأثار المدمرة لها دورا أساسيا في ظهور مفهوم التنمية البشرية, التي ساعدت علي إعادة تنمية المجتمعات تنمية ادارية وثقافية وسياسية في البلدان كافة وبدأ مفهوم التنمية البشرية يتضح عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية وخروج البلدان التي شاركت في الحرب مصدومة من الدمار البشري والاقتصادى الهائل وخاصة الدول الخاسرة. فبدأ بعدها تطور مفهوم التنمية الاقتصادية و واكبها ظهور التنمية البشرية لسرعة إنجاز التنمية و لتحقيق سرعة الخروج من النفق المظلم والدمار الشامل الذي لحق بالدول بسبب الحروب.

ومع الوقت تطور علم التنمية في مختلف المجالات، بغية منه للوصول إلى الحياة للوصول للحياة الأفضل التى يريدها الفرد لذلك بدأ في تطوير نفسه تبعًا لمتغيرات الحياة والانتقال من مرحلة إلى مرحلة أخرى

الى أن بدأ العلم في التعرف على التنمية البشرية وتطويرها وذلك بعد الحرب العالمية الثانية عام 1945، وذلك لحاجة الدول الخاسرة في الحرب للعمل على بناء دولها اقتصاديًا واجتماعيًا وسياسيًا، فكان لعلم التنمية البشرية القاعدة التي يمكن أن تبنى عليها تلك المحاور الهامة لتلك النظم،

بعد أن اهتمت الحروب بمجال الصناعة دون الالتفات للعنصر البشرى أساس وقد كان للدور الأمريكي دورًا كبيرًا في هذا المجال حيث اهتمت بذلك العلم، فعملت على الاهتمام بالعلماء والافراد والعمل على إنتاج الكثير والكثير من المؤلفات التي تساعد على تطوير ذلك العلم وانتشاره وأصبحت التنميّة البشرية من الأمور الأساسيّة التي تعتمد عليها أغلب المجتمعات المتطورة بهدف زيادة القدرات التعليميّة والخبرات العمليّة لمواطنيها لدفعهم وتشجيعهم على العمل المتواصل بكل جهدٍ ومحبة بعيدًا عن الشعور بالكسل أو العجز.

وما هى أهداف التنمية البشرية فى نقاط !!

تسعى التنمية البشرية لتحقيق عدة أهداف:

المساهمة في تكوين شخصية الإنسان بشكل يساعده على مواكبة التطور و التصدي لتحديات الحياة .

مساعدة الأفراد على تبني فكر إيجابي يستند إلى الإبداع و نبذ الفكر السلبي الموجودة في المجتمع و حياة الإنسان و الإرتقاء بمستوى التفكير وكيفية تحقيقه لأهدافه .

زيادة قدرة الفرد على اتخاذ القرارات المصيرية المناسبة التي تعينه على النجاح .

تنمية روح العمل الجماعي ،و قدرة الفرد على التواصل بشكل ايجابي بين المحيطين به.

تنبيه الفرد إلى ادراك المفاهيم التي تعينه على النجاح مثل أهمية الوقت ،والطريق الأمثل لإستغلاله .

مساعدة الفرد على التصدي للمشكلات التي يتعرض لها ،و ايجاد الحل المناسب لذلك

توفير الوسائل الضرورية للحصول على فرص التعليم الصحيح, والعمل المستمر من أجل محو الجهل والأمية في المجتمعات كافة.

العمل من اجل الحد من ظاهرة البطالة والسعي للحصول علي فرص عمل مناسبة في كل من المناطق الحضارية والمدن الكبيرة والمناطق الريفية البسيطة.

العمل من اجل تطوير الرعاية الصحية, وتقديم العون والمساعدة الصحية والطبية للأطفال والمحتاجين والمسنين.

السعي وراء تحسين المستوي المعيشي للفرد, وتوفير جميع الإحتياجات الضرورية له, والحد من انتشار الجوع, وزيادة معدلات التغذية.

تحسين ثقة الإنسان بنفسه, وشعوره بكفاءته الذاتية وتحسين صورته عن ذاته وذلك ليشعر بالنمو والارتقاء الشخصي.

تحسين مهارات الفرد الشخصية والمعرفية لرفع معنوياته, والتعرف علي مواهب الإنسان وتنميتها كالحفظ, الذاكرة, الرسم, فن الإقناع, فن الطهي, والفنون اليدوية.

تحسين أداء الفرد في العمل وتدريبه علي فن إتقان العمل واستبدال المعتقدات الضارة للإنسان بمعتقدات مفيدة, كالإعتقاد بأنك قادر علي النجاح .

وما هى علاقة علم التنمية البشرية بعلم النفس!!

كلاهما يهتم بتحسين نوعية وجودة الحياة للإنسان على الصعيد النفسي والمهني والاجتماعي والشخصي.

كلاهما يأخذ العامل النفسي على محمل الأهمية ويعمل على تطوير المهارات النفسية التي تفيد الانسان في تنمية كافة جوانب حياته تنمية شاملة وحقيقية.

كلاهما يهدف لتحقيق الاستقرار والراحة النفسية معتبرين أن الراحة النفسية والاستقرار النفسي هي دوافع للعمل والانجاز والتميز في الحياة وأن الانسان المتزن نفسياً أكثر كفاءة وقدرة على النجاح.

كلاهما يعمل على تصويب نقاط الضعف وتعزيز نقاط القوة ولدى كل منهما طرق وأساليب مختلفة في تحقيق هذا الهدف المشترك.

اذن وما هو الفرق بينهم!!

تتمثل بكون علم النفس علماً قائم بحد ذاته له أبحاث ومراجع وأسس علمية راسخة أما التنمية البشرية فهمي أفكار ومهارات يتم تطبيقها عمليا على الفرد ورغم ان علم النفس أكثر شمولاً فأن التنمية البشرية تشترك مع كثير من العلوم الأخرى كعلوم الإدارة وغيرها

وما هى معوقات التنمية البشرية

المشاكل السياسية:

تؤدي المشاكل السياسية الى اعاقة عملية سير التنمية البشرية في المجتمعات كالحروب, والحصار الإقتصادي, وغياب الأمان والاستقرار النفسي للإنسان

– المشاكل الإقتصادية:

تؤثر الأوضاع الإقتصادية السيئة علي سير التنمية البشرية وانتشارها في المجتمعات العالمية, وذلك بسبب الفقر, وتدهور البنية التحتية, وانتشار البطالة, وقلة فرص العمل.

المشاكل الصحية:

وهي المشاكل التي تتسبب في تدهور الحالة الصحية للإنسان, نتيجة الحروب السياسية والإقتصادية, كالتعرض لسوء التغذية, وانتشار العديد من الأمراض الخطيرة والأوبئة التي يصعب القضاء عليها.

المشاكل التعليمية:

إن غياب التعليم والمؤسسات التعليمية يؤثر سلبا علي نجاح عملية التنمية البشرية في المجتمعات كافة, وذلك لأن التنمية تعتمد علي تعليم الإنسان وتزويده بالمعرفة.

المشاكل الثقافية والإجتماعية:

إن معاناة المجتمع من بعض المشاكل الثقافية والإجتماعية يعيق وبشكل كبير من نجاح التنمية البشرية ومن اداء دورها الصحيح, وذلك بسبب نشوب الخلافات بين أبناء المجتمع الواحد, بالإضافة لانتشار الجهل والتعصب الفكري.

ومن هم أشهر خبراء ومدربي التنمية البشرية في الوطن العربي

د. إبراهيم الفقي, سلطان العصيمي, عبدالله بن علي الحمود, د. طارق سويدان, أحمد قدوس, أحمد أمجد, سامر عوض, إيهاب ماجد, وليد صلاح الدين, منصور المغربي, أكرم رضا, أحمد عمارة.

 

ومن هم أهم محاضري التنمية البشرية فى العالم !!

وهم: جورج صامويل

كلاسون روبرت

مورير روبرت

كيوساكى انتونى

ستيفن كوفى

ديل كارنجى

نابليون هيل

روبرت غرين

راين تريسي

روبت انتونى

وما هى أهم مؤلفات التنمية البشرية الأكثر شهرة!!

كتاب: قانون للقوة للمؤلف – روبرت غرين

يحتوي هذا الكتاب على مفهوم القوة، وكيفية إكتساب الفرد للقوة، وكيفية استخدامها وتطويعها لصالح العمل، والعمل على تطوير حياته، وعدم استخدامها في فرض واقع معين مع سرد بعض من التجارب الإنسانية من أماكن مختلفة كما هي وليس كما يجب أن تكون، وقد اعطى بعض الأمثلة لذلك مثال الملكة اليزابيث والتي استخدمت القوة بحكمة وعقلانية.

كتاب :عقل جديد كامل، لماذا سيحكم المبدعون المستقبل

المؤلف – دانيل إتش بينك

المبدأ الذي بنى عليه المؤلف هذا الكتاب هو أن من سيحكم العالم يجب أن يكون إنسان بحق، حيث انه لم يتطرق الى الواقع التطبيقي للعلوم، بل تطرق الى الروحانيات التي تتمثل في الجمال والصدق والإبداع والفلسفة

كتاب: العادات السبع للأشخاص الأكثر فاعلية

المؤلف – ستيفن كوفى

يعتبر هذا الكتاب من أهم وأشهر الكتب التي ألقاها ستيفن كوفى، حيث تم بيع أكثر من خمسة عشر مليون نسخة حول العالم، بالإضافة لترجمتها الى أكثر من ثلاثين لغة، وهو كتاب يعتمد على ذات الشخص، والتي تساعده على أن يكون أكثر فاعلية في المجتمع، من خلال موائمة الفرد لنفسه، بما يسمى بالبوصلة الداخلية باتجاه الشمال، والتي تكون على أساس المبادئ الأساسية للأخلاق والتي لا ترتبط بمحدودية الزمان.

كتاب: قوة التفكير الإيجابي

المؤلف – نورمان فينسينت بيل

وهو يعد من أشهر كتب التنمية البشرية، والتي تناولتها معظم الكتب العربية في ذلك المجال، و عند تأليفه و طرحه بألآسواق تمت مهاجمته من قبل معظم الأطباء النفسيين وعلماء علم النفس، ولكن مع مرور الزمن أصبح الكتاب من معالم كتب التنمية البشرية، حيث ثبتت صحة نظرياته التي تناولها في هذا الكتاب.

كتاب :كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس

المؤلف – ديل كارنيجى

كما يعد هذا الكتاب من أوسع الكتب التي تتناولت علم التنمية البشرية في العالم، حيث ترجم إلى عدة لغات وبيعت منه سبعة عشر مليون نسخة حول العالم

وتدور الفكرة الرئيسية للكتاب حول كيفية كسب الأصدقاء في ضوء النظريات الحديثة لعلم النفس الحديث، وضع كارنيجى عدة أسس يمكن من خلالها الاستحواذ على محبة الناس والأصدقاء كما ابدى اهتمامًا كبيرًا بالناس وشجع على التكلم عن الأشياء التي تحب الناس أن تسمعها ويرونها ضرورة لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: