مقالات

هذا الوقت سيمضي

مقال قرأته في كتاب وكان له أثر كبير في حياتي

فتعلمت كيف أعبر الأوقات الصعبة ، الأوقات المزعجة، المواقف والدقائق المثيرة للغضب

فحقاً الأوقات تمضى بحُلوها ومُرَّها وكلنا نمر بها والكل يمضى فلماذا لا نعبر هذا الوقت بدلا من أن يعبر هو علينا فيدهسنا

غير تفكيرك غير ردود أفعالك فكر لها في بديل أفضل بديل يريحك بديل يسعدك

فهناك نظرية تسمى ABC والتي تحكي لنا عن تسلسل بدايته موقف ووسطه رد فعل وآخره نتيجة فحرف ال A هو ما يحدث لك من مواقف وعلى سبيل المثال( زحام الشوارع)

وال B هو رد فعلك اتجاه هذا الأمر فإما أن تعصب وتتشاجر وإما أن تستقبله هادئا وتفكر أن تستغل هذا الوقت في شيء مفيد كسماع كتاب صوتي مثلا طالما لا تستطيع تغيير ما يحدث لك

ثم نأتي لحرف ال C وهو النتيجة الواقعة عليك بعد أي رد فعل اتخدته فالأول سيعود عليك بتضييع وقتك وصحتك أما رد الفعل الثاني الهادئ سيعود عليك فالفائدة وحفظ الوقت والصحة

فالسعادة اختيار وقرار وبتغيير تفكيرك تتغير حياتك

رحاب سامي

بالقرآن نحيا وبالعلم نرقى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: