حياة الفنانين

الفنان عثمان عبد المنعم “تشكر يا ذوق يا أبو الذوق”

كتب/خطاب معوض خطاب

الفنان عثمان عبد المنعم يعد واحدا من الممثلين الذين كتب عليهم أن يعجب الجمهور بموهبتهم ويشيد بإدائهم وهو ربما لا يتذكر أسماءهم، وقد عرف بأدائه المتفرد وصوته الأجش وتكوينه الجسماني ونظارته الطبية وطلته المميزة التي جعلته قادرا على خطف الكاميرا من كبار النجوم الذين شاركهم أعمالهم، واستطاع أن يحجز لنفسه مكانا ومكانة كبيرة في قلوب المشاهدين الذين لم يتخيلوا أبدا أن يروا أحدا يقوم بتجسيد الشخصيات التي جسدها على الشاشة، فمنذ أن عرفت الكاميرا وجهه لم تستطع أن تتجاهله بعدها رغم احترافه العمل بالفن في سن متقدمة، ورغم أنه لم يحظ بأدوار البطولة إلا أنه كان نجما في جميع أدواره التي أداها واستطاع من خلالها أن تكون له بصمة لا تغيب وحضور لافت وشخصية مميزة متفردة ذات خصوصية في عالم الفن.

والجدير بالذكر أن الفنان عثمان عبد المنعم قد ولد في قرية الصلاحات مركز بني عبيد محافظة الدقهلية في يوم 6 يونيو في سنة 1941، وتوفي في يوم 24 إبريل سنة 2004، ورغم أنه واحد من الممثلين الموهوبين إلا أنه كان ليس له حظ مع وسائل الإعلام رغم محبة الجمهور له، حتى أن يوم وفاته صادف وفاة الفنان الكبير محمود مرسي الذي حظي باهتمام وسائل الإعلام في نفس الوقت الذي لم تعطِ الفنان عثمان عبد المنعم ما يستحقه من اهتمام وإلقاء ضوء.

اقرأ أيضا أيمن زيدان ” نحاول بقدر ما نستطيع أن نستحضر مزاجنا لنصنع عملاً كوميدياً مهماً ونظيفاً

وقد قام الفنان عثمان عبد المنعم بتجسيد عدد كبير من الشخصيات الشعبية على شاشة السينما المصرية، منها إمام الزاوية والشاويش والجزار والفكهاني والميكانيكي والتربي والقهوجي والمأذون، في عدد كبير من الأفلام السينمائية، ولم يكتف بهذه الشخصيات فقط، حيث جسد شخصية مدير الأمن في فيلم “زوجة رجل مهم”، وشخصية الطبيب في فيلم “دسوقي أفندي في المصيف، وشخصية رجل الأعمال وثيق الصلة بالسياسة في فيلم “موعد مع الرئيس”، وشخصية أستاذ الجامعة في فيلمي “السادات” و”الإرهابي”.

 

حلمي حليم “المخرج والمنتج والسيناريست” و”الممثل”

وعلى الرغم من صغر مساحات أدوار الفنان عثمان عبد المنعم إلا أنه بأدائه المتفرد في تجسيد شخصيات أفلامه كان يجعل منها أدوار بطولة، ومن أشهر الشخصيات التي جسدها على شاشة السينما شخصية المأذون في فيلم “زوج تحت الطلب”، ومشتري السيارة في فيلم “سلام يا صاحبي”، والزوج البخيل في فيلم “أحلام هند وكاميليا”، والجار الفضولي في فيلم “بطل من ورق”، والمعلم عطية صاحب المقهى في فيلم “الكيت كات”، والريس عمر في فيلم “مستر كاراتيه”، والعريس في فيلم “هيستيريا”، ونعيم المقاول في فيلم “الليمبي”، بالإضافة إلى العديد من الأدوار المتميزة الأخرى في أفلام السينما والمسرح والإذاعة والتليفزيون.

والفنان عثمان عبد المنعم له العديد من المشاهد والإفيهات التي لا تنسى، ومنها المشهد الشهير مع عادل إمام وسعيد صالح في فيلم “سلام يا صاحبي” حينما قال: “وحياة والديك حيين أو ميتين”، وفي فيلم “بطل من ورق حينما كان يقول لممدوح عبد العليم: “تشكر يا ذوق يا أبو الذوق”، ومشهده الشهير في فيلم “قلب الليل” حينما قال: “احنا بتوع ربنا، هو مش ربنا بيسلط أبدان على أبدان؟! احنا بقى الأبدان اللي بتتسلط على المغفلين اللي زيكو”، بالإضافة إلى مشهده الشهير في فيلم “هستيريا” حينما جسد شخصية رجل كبير السن يتزوج بفتاة صغيرة ويقوم زين أو أحمد زكي بإحياء حفل زفافه في أحد المراكب النيلية ويغني: “ما راح زمانك ويَّا زماني.. عمر اللي فات ما هيرجع تاني”، ويقول: “دا يقصدني أنا.. مش عايزك تغنيلي يا أخويا”، ويطلب من صاحب المركب أن يلقي زين في النيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: