أدم وحواء

القراءة حياة أخرى

كتبت/ نجلاء فتحي عزب

“يبقى للتنفس والغذاء معنى آخر يسمى القراءة”
اقرأ أول كلمة نزلت في القرآن على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لشدة أهميتها
ولقوتها لبناء البشرية على أسس علمية سليمة عظيمة سامية..
القراءة كالماء والغذاء والدواء، القراءة مصير،
يعيدك إلى الحياة بشكل قراءتك ونوعيتها وأسلوبها بتشكلك وتعينك على اكتشاف نفسك وهويتك..
اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ ……..
الآية رقم (3) من سورة العلق.
* لماذا جاءت صفة الله تعالى ( ربك الأكرم ) فقط مع القراءة *
القراءة سواء بالنظر في الكون و التفكر في الخلق و الوجود كذلك القراءة بقصد العلم و مطالعة كل ما سبق الوصول إليه من المعارف و التأسيس عليها و القراءة بهدف الوصول إلى الخالق البارىء المصور
هذه القراءة و تعليم الإنسان ما لم يعلم هي أكرم شيء وهبه الله للإنسان.
لذا كان اسم الله هنا هو ( الأكرم )
والتحليق في سماء المعرفة يتوقف على رؤيتك أنت فقط للقراءة فليس ما تفهمه أنت قد يفهمه الآخرون وليس ما توصلت إليه أنت من قراءتك يتوصل إليه غيرك وهذا أيضا لا يتوقف على مدى ثقافتك ولا مدى إدراكك ولا الكم الهائل من النهم لها، ولكن مدى الحس المعنوي الذى امتلكته وشعرت به وقت قراءتك
وليس كل ما يقرأ يشعر وليس كل ما يشعر يقرأ .. الإحساس والشعور أساس الثراء ثم تأتى القراءة لتكوّن المنظومة المتكاملة للحقيقة الوجدانية
حقيقة شخصيتك ..
نحن ملوك نمتلك مَلَكَة
لا يمتلكها ملوك آخرون.
كيف تكون قارىء نهم؟!
قد تتعارض الرغبة الملحة بالقراءة مع الكسل أو عدم التفرغ أو التشتت، فتجد نفسك شغوفا بالقراءة ولكن قراءاتك قليلة.
هنا نستعرض معا عددا من النصائح تساعدنا على القراءة أكثر والغوص في عالم الكتب بعمق أكثر:
1_ لا تغادر المنزل بدون كتاب، سواء ورقي أو الكتروني ترفيهي أو علمي، واقرأ تدريجيا وابدأ بصفحة او بأكثر حتى تصل إلى كتاب.
2_ تتبع تقدمك في القراءة، وبمجرد انتهائك من كتاب قرر ما تريد  قراءته بعد ذلك واختر ما يحلو لك.
3_ التحق بنادٍ او مكتبة قريبة لك للقراءة، فهذا يساعدك على تخصيص وقت للقراءة والمناقشة مع الآخرين كل يوم.
4_ اقرأ ما يخطر ببالك، ولا تدع تدخلات الآخرين تحدد لك ما يجب قراءته او تفرضه عليك.
5_ تعود على القراءة السهلة السريعة المتقنة بقراءة بعض الصفحات في أي وقت وأي مكان تساعدك على الاستذكار الدائم.
6_ اقرأ أثناء التمرين وممارسة الرياضة بالاستماع إلى الكتب الصوتية المقروءة حتى لا تهدر وقتك الثمين.
7_ اقرأ عند النوم، هذا يساعدك على إمدادك بنوم هادئ وأحلاما سعيدة.
8_ صاحب شخصا يحب القراءة، فله مميزات عديدة تتبادلان الكتب، وأيضا التحدث عن عناوين ومحتوى الكتب والنقاش المثمر بينكما، ولتستمد منه العزم على مواصلة القراءة.
9_ لا تقرأ الكثير من الأشياء في وقت واحد، لأنك لن تستوعب كل ما تقرأ حدد ثم اقرأ ثم استوعب.
10_ ابحث عن المكان الهادئ للقراءة دائما، لأن هذا سيساعدك على التركيز أكثر واستيعاب أعلى.
11_ اجمع بين القراءة وشيء آخر تحبه، فهذا يزيد من متعة القراءة ،ك شرب أو أكل أشياء تحبها أو مقابلة شخص ما يعينك عليها ويناقشك بما قرأته ، وأنت تقرأ أو رسم الحروف والكلمات كالشعر والأدب، رؤية صور محببة تعبر جيدا عن ما تقرأ.
وأخيرا القراءة صرح من صروح الحياة التي تثقل الشخصية وتصقل الموهبة وتشحذها
بأن تكون شخصية إيجابية عندها معلومات نافعة من ثقافات متعددة
القراءة تساعدنا على الخيال والتصور فتخلق متعة من نوع آخر يستحق التنفيذ او لا.! فيكفي التخيل
الذي يجدد الحياة ويعين على العمل والأمل
فالقراءة خيال والخيال حياة
والحياة أمل
نج لاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: