أدم وحواء

المرأة ويومها العالمي

كتبت/ نجلاء فتحي عزب

حيث تكون المرأة يكون المجتمع فهي أهم ركائز الأسرة وبنائها، و هي نصف المجتمع بل المجتمع كله؛ فهي… الطبيبة، والمعلمة، والمربية، ومصنع الرجال، وهي الأخت الحانية، والابنة المطيعة، والزوجة التي تسطر قصص العظام من الرجال، وقد كرّم الإسلام المرأة وأوصى بها

فقال نبينا الكريم :(استَوصوا بالنِّساءِ خيرًا فإنَّهنَّ عندَكُم عَوان)

صل الله عليه وسلم

يوم المرأة العالمي.

هو اليوم الذي يتوافق و اليوم *الثامن من شهر آذار من كل عام،* وهو يوم مُخصص للتأكيد على دور المرأة المهم والفعّال في المجتمع وأثرها على بنائه، ومكانتها فيه، وتقدير جميع إنجازات المرأة على جميع الأصعدة وفي كل الأزمنة، فالمرأة هي نصف المجتمع وأساس نهوضه وتطوره. ولما لها من دور مميز،

فلابد من الاحتفال بهذه المناسبة تقديراً و ايماناً من المجتمع التي تمثل هي اغلبيته بهذا الدور العظيم.

فكل عام والمرأة بكل خير شكراً لكل امرأة تناضل في كل مكان.

ونجد تاريخ الاحتفال بيوم المرأة جاء بعد تحديد اكثر من يوم

في عدة أعوام سابقة.

حتى انتهى الأمر وانتشر مفهوم يوم المرأة من الولايات المتحدة الأمريكية إلى أوروبا في 19 مارس 1911، حيث أقيم أول يوم عالمي للمرأة هناك، وبذلك جذب الاحتفال أكثر من مليون شخص من جميع أنحاء العالم يحتفون به،

ثم مرت بعدة تواريخ هامة ليوم احتفال عالمي للمرأة حيث اختلف الاتفاق بين بعض الدول على الموافقة بذلك ومنهم الصين وإسبانيا إلى أن تم الاعتراف بيوم المرأة العالمي سنة 1945.

اما سنة 1975 فقد اعتبروها السنة الدولية للمرأة ثم بعد ذلك اختير يوم 8 مارس هو اليوم العالمي للمرأة

ثم في عام 2014

تم الاحتفال بهذا اليوم من اكثر من مئة دولة تقريبا واتخذتة أكثر من25 دولة عطلة رسمية من العمل الرسمي للدولة

إلى أن وصل العالم أجمع يحتفل بيوم المرأة عالميا..

ومن هنا يهتم العالم عامة بأن للمرأة حقوقا وواجبات هامة تقع على عاتق الدول والحكومات والرجال والناس كافة تحميها وتدافع عنها ضد أي اضطهاد فكري أو مادي أو معنوي.

من أهم الاحتفالات التي تدعم المرأة وتساعد في تعزيز دورها في المجتمع

البحث في جميع المناطق العشوائية أو في حتى القريبة منكن عن نساء يحتجن لدعم معنوي او لعمل ونحاول تقديم يد المعونة لهن ممن تعرضن للاغتصاب أو للعنف الجسدي أو فقدن تعليمهن لأسباب مختلفة وهكذا.

المشاركة في نشاطات مختلفة الاحتفال بيومها العالمي

في كل الأماكن التي يجب الاهتمام والنشر لأهمية هذا اليوم كالمدارس والجامعات والصحف والمجلات والإذاعة والتلفزيون ووسائل الإنترنت المختلفة لإلقاء الضوء على هذا اليوم العظيم مع نشر الدعم ووسائله المتعددة.

يجب على كل امرأة الاحتفال بهذا اليوم في مجال عائلتها وأسرتها

بعمل شيء نافع جميل ممتع لتعطي أهمية عظيمة لهذا اليوم الرائع والاحتفاء به.

المساهمة بالتبرع المادي والمعنوي لحل مشكلات عظيمة لجنس المرأة المعولة أو المرأة المطحونة والمريضة و غيرها.

اهتمي بنفسك وبجمالك وبصحتك وبثقافتك وبشخصيتك الجذابة وبعملك بإتقان ومهارة، وافرحي واحتفلي واسعدي نفسك وبالتالي تسعدين أفراد أسرتك وعائلتك وأيضا مجتمعك لأنك ستكونين قوية رائعة والمجتمع ينهض بالقوة والثقافة والعمل..

المرأة هي كل شيء وهي الخير والبركة

وكما قال أفلاطون لو حكمت النساء العالم لاختفت الحروب.

وأيضا قال الشاعر حافظ ابراهيم:

الأم مدرسة إذا اعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق .

دمتن بألف خير في يومكن العالمي ودائما في ازدهار وجمال وتقدم ونجاح ايتها النونات العظيمات .

نج لاء

اقرأ المزيد لحواء في يوم المرأة العالمي ..بقلم كندة بركة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: