أدم وحواء

سوزان أحمد نموذج للمرأة الطموحة

إعداد / حاتم عبد الحكيم ..إخراج صحفي/ ريمه السعد

لطالما أجبرتها العادات والتقاليد على ترك دراستها والزواج في سن مبكر  “عمر 15 سنة” لكنهما لم يقتلا حلمها في تحقيق هدفها وإكمال دراستها سوزان أحمد بعد 12 عاما بدأت بشق طريقها حتى يكون لها مكانة في المجتمع 

سوزان أم لولدين حصلت على الدراسات العليا في جامعة دمشق وفي التعرف على مسيرة حياتها تحدثت ل سحر الحياة فقالت أنها

لم تعش طفولتها ودخلت في الحياة الزوجية التي كانت حملا أكبر من عمرها أرادت ووضعت أمامها هدفا وكلّها عزيمة وإصرار على تحقيقه رغم صعوبة التحدّي.

 إكمال دراستها الذي كان هو أكبر أحلامها رغم وجود عوائق تربية أطفالها وواجباتها تجاه زوجها وأولادها ومنزلها ، دخلت في الحياة الدراسية وسلكت طريقها  فكانت من الخمسة  طلاب المتفوقين في الصف الثالث الثانوي ثم دخلت الحياة الجامعية فأمسى حلمها يكبر أكثر إلا أن حصلت في بداية دراستها على معدلات عالية ونالت المراتب الأولى في الأربع سنوات إضافة إلى نيلها شهادات الباسل للتفوق الدراسي

اقرأ أيضا ناهد الحلبي إلى الآن لم أخذ حقي كممثلة واليوم يعتمد على الجمال أكثر من الموهبة

خضعت بعدها إلى اختبار الماستر في الأربع سنوات وكانت من الخمس الأوائل على جامعات دمشق ودخلت الماستر الأكاديمي والآن تسعى للحصول على درجة الدكتوراه في علم الاجتماع الجنائي.

هذه المرأة العظيمة هي مثال للمرأة المكافحة حيث أثبتت أن المرأة ليست فقط جسدا مسخرا للأعمال المنزلية وتربية الأطفال بل لها مكانتها وقيمتها في المجتمع .

اقرأ المزيد “بسّام كوسا” يوقع روايته الأولى “أكثر بكثير” في دمشق

قصي منصور أبو حمدان موهبة فنية متواضعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: