مقالات

البطالة أهم أشكالها وكيفية قياس نسبتها في المجتمع

كتبت/ هنادي صهيوني

تعتبر البطالة ظاهرة اقتصادية منتشرة في جميع البلدان العربية، وهي عدم قدرة الفرد الباحث عن العمل إيجاد عمل مناسب، هذا ما يؤثر سلباً على الفرد و على المجتمع بشكل عام.

البطالة إحدى الآفات الخطيرة قد تسبب الكثير من المشاكل الشخصية و الأسرية و الاجتماعية والاقتصادية، تؤثر تحديداً على الخرجين الكفء الباحثين جدياً عن وظيفة مناسبه لشهاداتهم و خبراتهم دون جدوى.

تزيد بارتفاع نسب الهجرة والتفكك الأسرى وارتفاع معدل الجريمة نتيجة الضغوطات النفسية والاجتماعية والاقتصادية.

كما أن البطالة لا تشمل جميع العاطلين عن العمل، بل انها تشمل الباحثين عن العمل .

تتعدد اشكال البطالة، و أهمها :

1_الكلاسيكية: تكمن مشكلتها بارتفاع عدد الباحثين على عمل، وانخفاض عدد الوظائف المتاحة مما يتسبب بارتفاع نسبة البطالة.

2_الهيكلية :هي عدم تكافؤ بين المهارات المطلوبة للعمل و المهارات المتوفرة، أي أن السوق لا توفر الفرص لجميع المتقدمين بالطلب للعمل.

3_المخفية :البطالة المنسية و الغير محسوبة ضمن الإحصائيات، تشتمل الأفراد العاطلين عن العمل ولكن توقفوا عن البحث لسبب عدم لقائهم للوظيفة المناسبة، بالتالي لايتم احتسابهم ضمن احصائيات البطالة.

من أسباب البطالة:

1 -الازمة المالية حيث أن انخفاض رؤوس الأموال، يؤثر على إنتاج المعامل والشركات مما يجعل أصحاب رؤوس الأموال يقصرون على عدد محدود من الموظفين والعاملين بالكفاءات المطلوبة وتقليل إنتاجه إلى حد ما.

2-حدوث التغيرات التكنولوجية مما يحد من خبرة بعض الأفراد وانخفاض مستوى كفاءتهم التكنولوجية نسبة للكفائة المطلوبة مما يؤدي إلى استبدالهم .

3-عدم توافق المهارات المطلوبة بالمهارات الموجودة عند الأفراد الطالبين للعمل، وفي ظل التطورات وعصر النهضة يزيد من طلب مهارات جديدة غير موجودة عند جميع الأفراد هذا إلى حدٍ ما.

كيفية قياس نسبة البطالة :

قسمة عدد العاطلين عن العمل على القوى العاملة كليا او عن طريق حساب النسبة المئوية لهما.

والجدير ذكره ان القوى العاملة : هي العدد الكلى للأشخاص العاطلين عن العمل إضافة إلى العاملين كما أن البطالة تعتبر مقياس أساسي في الصحة الاقتصادية لأنه دون زيادة نسبه البطالة يعني انخفاض في الإنتاج الاقتصادي

اقرأ المزيد الباحثة ميسون العطاونة” ارتفاع معدلات الفقر والبطالة يسهمان في ضعف الإقبال على شراء الكتب

سورية استمرار لماضٍ عريق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: