شعر وحكايات

الروائية نجوى عبد الرحمن تصف شعورها بعد أن أصبحت جدة

وجه الأستاذ مازن دحدوح سؤلا للروائية نجوى عبد الرحمن

ماذا يعني أن تمتلك الروائية نجوى عبد الرحمن حفيداً

فأجابت قائلة :

اكتشفت أنني أخبئ بداخلي مجلدات من الحكايا

لعالم عشته طفله مملوء بخزائن من الحكايا ….

التي كانت تحكي لي من جدتي وأنا طفلة …

وشكلت الوعي عندي واستعيدها من اللاوعي في لحظات الإبداع

مع حفيدي سأنقي تلك الحكايا و الحواديت من الخوف والوجع والظلمة

وأحكي له كل حكاوي الفرح والقوة والنور

لأعده لعالم أكثر جمال وخير وعدل وحق ….

واكتشفت أنه أعاد لي براءتي التي أحبها ….

إضافة إلي الدهشة التي المحها وهو يستمع لإيقاع صوتي ..

وانا احكي له الحكايا التي أضيف لها وأحذف منها

اكتشفت أيضا انني أبدع على الهواء معه ..

وحسب استجابته وتعابير وجهه..

أنه عالم من الفرح والإبداع

أسرة وإدارة مجلة سحر الحياة تبارك للروائية نجوى عبد الرحمن بمجيء حفيدها يحيى

اقرأ المزيد الإعلامي سعد الله خليل “التقرب من نبض الشارع وهموم الناس هي المعادلة الذهبية في الإعلام

احتفالات مكتبة مصر العامة باليوم العالمي للغة الصينية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: