رياضة عربية وعالمية

بطل قوة الرمي القتالية “عدي ساهر السرور” الفضل يعود لوالدي بأن أكون متفوقاً دراسياً وبطلًا رياضيا

إعداد / ريمه السعد  ..حوار / خالد حويج

البطل الرياضي السوري عدي السرور ابن مدينة دير الزور  طالب تفوق في دراسته و رفع اسم بلده سورية عاليا كبقية الأبطال من قبله نال تشجيع كبير من قبل أهله والمحبين لممارسة لعبة الفنون القتالية

وكان لمجلة سحر الحياة لقاء معه

بداية عرفنا عليك وحدثنا متى بدأت لديك هذه الرياضة ومن اكتشفها لديك ؟

 عدي ساهر السرور تولد دير الزور عام 2008

بدأت ممارسة لعبة الكيك بوكسينغ منذ عمر العشرة سنوات(الصف الخامس) في مدينة جرمانا في نادي P M A الخاص بإشراف المدرب الدولي عامر زعل والمدرب الوطني فادي أبو جورج

 اكتشفني والدي وهو لاعب سابق بكرة القدم بنادي اليقظة بالإضافة إلى أنه مدرس تربية رياضية وجد لدي حب وشغف على ممارسة الفنون القتالية شجعني على متابعة التدريبات ووضعني على السكة الصحيحة و دعمني لأكون في الطريق الصحيح

ماهي الجوائز والبطولات التي حققتها ؟

طبعا بعد أن اتقنت وتمكنت من لعبة “الكيك بوكسنغ” قمت بالمشاركة بأول بطولة تنشيطية للفئات العمرية والتي نظمها الاتحاد الفلسطيني في نادي المقدس حيث تم تتويجي بطلا لهذه البطولة

وبعدها انتقلت للتخصص بقوة الرمي القتالية (الفنون القتالية المختلطة) حيث أشرف ع تدريبي وتطوير مهاراتي الفنية البطل العالمي غراند ماستر الكوتش “بسام المصري “ويطلق عليه “سيد الفنون القتالية” والمدرب الوطني “وسيم كبول” حيث كانت اول مشاركة رسمية ببطولة الجمهورية للناشئين وزن ناقص 45والتي نظمها الاتحاد العربي السوري للفنون القتالية في صالة تشرين الرياضية في 28-8عام 2021 حيث تم تتويجي بطلا للجمهورية حيث تفوقت وفزت بجميع المباريات التي خضتها وعددها اربع مباريات

وبتاريخ 24-9-2021شاركت ببطولة الكيك بوكسنغ الأولى تحت 14عاما والتي نظمها الاتحاد الفلسطيني بنادي قاسيون حيث ابعدتني الإصابة عن المركز الأول وتم تتويجي بالمركز الثاني

ثم تابعت تدريباتي بشكل يومي بإشراف البطل العالمي الكوتش بسام المصري حيث تم تطوير من مهاراتي الفنية بشكل جيد جدا  تمكنت من الإحاطة الكاملة بهذه اللعبة

شاركت هذا العام ببطولة الجمهورية للشباب وزن -50 والتي نظمها الاتحاد العربي السوري للفنون القتالية بصالة الجلاء الرياضية بدمشق والتي بدأت بتاريخ24 -26 /2022

وتم تتويجي بطلا للجمهورية و أهديت هذا الفوز للرفيق رائد الغضبان أمين فرع ديرالزور لحزب البعث العربي الاشتراكي  و تم تكريمي من قبله ومن قبل السيد محافظ دير الزور القاضي فاضل نجار ومن قبل إدارة نادي اليقظة الرياضي ممثلة بالرفيق ياسر العلي والذي أكن له كل الاحترام والتقدير لتقديمه الدعم والرعاية لي 

شاركت بكافة البطولات باسم النادي الذي انتمي إليه واكن له كل المحبة والوفاء نادي اليقظة الرياضي الذي قدم لي كل الدعم والرعاية والتغطية الإعلامية ومواكبة كافة مشاركاتي وبطولاتي

اقرأ أيضا بطل الألعاب القتالية السوري وسيم كبول في حوار حصري ليحدثنا عن مسيرته الرياضية

حدثنا عن هذه اللعبة القتالية وصعوباتها ؟

لعبة الفنون القتالية قوة الرمي القتالية تحتاج للصبر ولياقة بدنية عالية وللذكاء وهي لعبة شاملة  على اللاعب أن يكون متمكن بمعظم الألعاب القتالية

من أكثر الداعمين لك لتستمر في هذه الألعاب الرياضية ؟

من اكثر المشجعين والداعمين لي والدي الكابتن ساهر السرور الذي قدم لي دعما ماديا كبيرا ونادي اليقظة الرياضي ممثلا برئيس النادي الرفيق ياسر العلي والكثير من جمهور نادي اليقظة والذين قدموا لي الدعم المعنوي

بالإضافة الى رعاية وتكريم الرفيق رائد الغضبان أمين فرع دير  الزور لحزب البعث العربي الاشتراكي وقيادة الفرع والسيد محافظ ديرالزور القاضي فاضل نجار

قد يهمك محمد جبر “الحرب هي البداية وليست النهاية و “بائع الحكمة” للتشجيع على القراءة

علمنا انك طالب مجتهد في دراستك كما موهبتك الرياضية كيف استطعت التوازن بين دراستك ولعبتك

وماهي طموحاتك الدراسية والرياضية ؟

الفضل الأول والأخير يعود لوالدي والذي وضع لي استراتيجية بأن أكون متفوقا دراسيا وبطلا رياضيا في أنٍ واحد من خلال متابعته لدراستي من خلال تسجيلي بمعهد لنغوا فون البريطاني الدولي في اللغة الأجنبية والفرنسية حيث تجاوزت مستويات باللغات تفوق سنوات عمري وأسعى الى تعلم اللغة الروسية قريبا وخضعت لدورات خاصة  بالمواد الأخرى الرياضيات واللغة العربية ودورات متقدمة بالحساب الذهني بالإضافة الى الالتزام بالتدريب اليومي بالفنون القتالية حيث استطعت تنظيم وقتي بمساعدة عائلتي وتشجيعهم لي دراسيا ورياضيا حيث تكون تدريباتي بشكل يومي مساء بالنادي بعد الانتهاء من متابعة دراستي

وطموحي بأن أكون طبيبا لمساعدة أبناء المجتمع وأبناء مدينتي وقياديا وخبيرا رياضيا لمواصلة نشر هذه الرسالة ببناء جيل رياضي قوي مؤمن بقضايا وطنننا ورفع اسم سوريا وعلم الوطن عاليا بكافة المحافل الدولية والعالمية

كرياضين ما هي أكثر الصعوبات التي تواجهونها ؟

بالنسبة للصعوبات فهي كثيرة جدا لا يوجد اهتمام بالأبطال من قبل القيادة الرياضية فعليك أن تصنع نفسك بنفسك من خلال جهود خاصة وبالنسبة لي كان الاشتراك بالأندية الخاصة ع نفقة والدي والذي لم يبخل علي بشيء  و تأمين التجهيزات الخاصة بالفنون القتالية وهي باهظة الثمن

بنهاية الحوار رسالة شكر لمن يوجهها عدي ؟

أتوجه بجزيل الشكر والامتنان لعائلتي ولوالدي الكابتن والمربي ساهر السرور والذي صنع مني بطلا للجمهورية لمرتان متتاليتان من خلال متابعتي وتشجيعه لي ودعمه لي ماديا ومعنويا

واتوجه بالشكر الى نادي اليقظة الرياضي الذي احتضنني وقدم لي دعما معنويا كبيرا وخاصة رئيس النادي الرفيق ياسر العلي والذي أكن له كل الاحترام والتقدير والى جماهير النادي التي شجعتني وتابعت بطولاتي والإنجازات التي حققتها باسم هذا النادي العريق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: