أخبار وفن

طلال لبابيدي يصرح عن رؤيته الإخراجية لفيلم “ظلي” وروان العبد تكشف عن فكرته

إعداد / راما الأغا ..إخراج صحفي/ريمه السعد

جميع الأشياء قابلة للتغيير إلا نظرة المجتمع الشرقي للمرأة الشرقية التي تعامل معاملة القاصر والمعتوه والسيطرة واغلاق جميع النوافذ عليها التي تتنفس الحرية من خلالها

حيث كتبت الكاتبة “روان العبد” فيلم

“ظلي “إخراج “طلال لبابيدي” حيث تدور أحداث الفيلم  بالتركيز على حالة الأنثى في المجتمع العربي الشرقي والعادات والتقاليد وثرثرتها

ويتحدث عن فتاة تدعى نور تعيش حياتها بين الظلام والظلم لتقرر الفتاة تحرير ظلها لمشاهدة النور

وشارك في العمل من الفنانين اللامعين

نور الوزير ..وائل ناجي ..ونجله الليث

لانا الحلبي.. يارا إدريس ..اليسار كرادو

وكشفت “روان العبد “عن فكرة الفيلم المأخوذة من قصص متعددة شاهدتها وسمعت بها

ولخصتها في العمل (ظلي) لوجود قاسم مشترك وهو العنف الأسري والنظرة الدونية للأنثى في المجتمعات المتعصبة

وأشارت الكاتبة (روان ) أنها لا تتقيد بفكرة معينة لتكتبها

فالأفكار جميعها يمكن تحويلها لنصوص مكتوبة وتقدم لها وقتها الشخصي وكل جوارحها

وتحدثت( العبد) عن مفهوم الجرأة الدرامية الحقيقية في طريقة طرح الأفكار التي لم يجرؤ أحد على طرحها على جميع الأصعدة “سياسية دينية اجتماعية “عندما تخدم فكرة العمل وهنا يقع الدور على عاتق المخرج لتوصيل الفكرة على أكمل وجه دون مبالغة

حتى لو أثارت الجدل

و قد تحدث مخرج العمل (طلال لبابيدي) عن معوقات مهنة الإخراج من أهمها العائق المادي

ووجه رسالة شكر لمؤسسة السينما لما تقدمه من إمكانات وتسهيلات للمخرجين والممثلين برغم أن فيلم ظلي خاص بأفلام الشباب الهواة

وصرح عن عدم إضافة مهنة الإخراج له كخبرات لأنها حالة تتويج للخبرات السابقة كتأليف وتمثيل ومونتاج وتصوير

وأكد لا يوجد عمل محدد مقرب للمخرجين لأن المخرج يتبنى العمل الذي يلامس قلبه وعقله

لكن “ظلي” من أكثر الأعمال التي أثرت لاحتوائه على الكثير من المشاعر

وأضاف (طلال )في حديثه عن رؤيته الإخراجية لفيلم ظلي بنية النص وحبكته الدرامية وضعته أمام مأزق حقيقي بكيفية تحويل جميع غرف المنزل والسلالم لسجن حقيقي وطريقة توصيل فكرة الفيلم واختيار لوكيشن واحد لجميع المشاهد في منزل عربي بسيط

وكشف (لبابيدي )وزوجته (روان العبد) عن أخر أعمالهما الفنية منها كتابة عشارية ذات طابع إجرامي بوليسي تشويقي لكن لم يتم اختيار عنوان لها بعد

أما على الصعيد المسرحي مسرحية “غسيل وكوي “وهو عمل اجتماعي ناقد ساخر من تأليفه وإخراجه

اقرأ المزيد عاصم حواط ” على قيد الحب “بعيد عن المثالية قريب من الواقع والمخرج “باسل السلكا” يكره التنميط

رشا شربتجي ترد على فؤاد حميرة ..وتوضح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: