عام

نصائح رمضانية بقلم نجلاء فتحي عزب

كل ذي نعمة محسود. في رمضان

تزداد النعم من عبادات قراءة قرآن صيام قيام زكاة صدقات تعبد اعتكاف دعاء تهجد

(كل ذي نعمة محسود ) والايمان نعمة نحسد عليها

فلنتدارك كم النعم التي حبانا بها المولى عز وجل ولننتبه لبعض الآيات القرآنية ونتدبر .

“حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم”

قوله تعالى: {وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم}

وهنا دليل على أن الإيمان نعمة عظيمة نُحسد عليها، ولذلك المشركون من الانس والجن يكيدون لنا بكل أنواع المكائد الجبارة ليخرجونا من الإيمان فتزول عنا النعمة، والجاهل وحده هو الذي لا يعلم بأن الإيمان نعمة، ولا يعلم بأننا محسودون عليها، فليكن كلام ربنا بصائر لنا تخرجنا عن هذا الجهل .

ولنكن عظماء بالمعرفة كرماء بالعمل

مخلصون للنعم..

نج لاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: