شعر وحكايات

” عبداللطيف النعيم ” يحارب الظلم وينبذ العنصرية بكتاباته

” عبداللطيف النعيم “ الكاتب الشاب الذي وجد انتشار واسع في مواقع التواصل الاجتماعي

إذ أضافة كتاباته معاني كثيرة تدعو الى محاربه الظلم، و نبذ العنصرية، وفي رواياته ما يشد العقل إلى التفكر والتأمل .
وأيضا من كتاباته ما يدعو إلى التشويق تشغيل العقل بما يغرقه في ساحة الموضوعات المختلفة…
ومن أهدافه في الكتابة جعل الكتابة سلاح سري للظفر بالأحلام والأمل..
من مؤلفاته في هذا المجال:
1-أنت الظالم
2-قشيبة الحياة
3-أنا يونس
ونذكر بعض الأبيات التي نشرها عبداللطيف النعيم  مؤخراً من  رواياته “أنت الظالم”
ﻳﺎ ﺑﻨﻲ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ
ﺭﺃﻓﺘﺎً ﺑﺄﺧﻴﻚ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ؛
ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺒﻠﻪُ ﺍﻷﻟﻢ ﻓﻲ ﻏﻴﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﺴﺠﻮﻥ
ﻭﺩﺍﺳﺖ ﻋﻠﻰ ﺧﻮﺍﻃﺮﻩ ﺍﻟﻈﻨﻮﻥ
ﻭﺑﺎﺕ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺃﻟﻢ ﺍﻟﺠﻨﻮﻥ،
ﻭﺻﺎﺭ ﻳﺼﺮﺥ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻌﺬﻳﺐ
ﻭﺍﻟﻀﺮﺏ ﺍﻷﻟﻴﻢ، ﻳﺤﻜﻲ ﻟﻠﻈﻞ ﻋﻦ ﺍﻳﺎﻣﻪ
ﻭﻳﺴَﺮﺩُ ﺍﻟﻘﺼﺺ ﺍﻟﻜﺪﻳﺮ
ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻧﺎ ﻣﺎﺫﻧﺒﻲ ﺃﻧﺎ !!
ﺃﻧﺎ ﻟﺴﺖ ﺍﻟﻘﺎﺗﻞ ، ﻇﻠﻤﻨﻲ ﺃﺧﻲ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ
ﺣﻴﻦ ﻛﺒﻠﻨﻲ ﺑﺎﻟﻘﻴﺪ ﺍﻟﻠﻌﻴﻦ
ﺃﻭﺭﻡ ﺍﻷﻳﺪﻱ ﻭﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻴﻤﻴﻦ
ﻭﺍﻟﻈﻬﺮ ﻳﻐﺮﻕ ﻓﻲ ﻓﻘﺮﺍﺗﻪ،
ﻓﻘﺮﺓُُ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﻓﻘﺮﺓً ﺗﺠﺪ ﺍﻟﻌﻈﻢ ﺍﻟﺴﻘﻴﻢ
ﻗﻠﺖ ﻟﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﺃﺧﺮﺟﻮﻧﻲ
ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺬﺍﺏ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﺿﻬﺎﺩ
ﻭﻣﻦ ﺃﻟﻢ ﺍﻟﺒﻌﺪ ﻭﺍﻟﻔﺮﺍﻕ
ﺃﺧﺮﺟﻮﻧﻲ … ﺃﺧﺮﺟﻮﻧﻲ
ﻓﺠﺄﺓ ﺳﻤﻌﺖ ﺻﻮﺗﺎً ﻳﻨﺎﺩﻳﻨﻲ
ﻳﻜﻠﻤﻨﻲ ﻋﻦ ﺧﻔﺎﻳﻪ ﺻﻮﺗﻲ ﻭﺭﻭﺣﻲ
ﻳﻘﻮﻝ ﻗﻢ ﻳﺎ ﻓﺘﻰ ﻻ ﻗﺎﺗﻞُُ ﻭﻻ ﻣﻘﺘﻮﻝ
ﺃﻧﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺗﻨﻌﻢ ﺑﺎﻟﺴﺮﻭﺭ
ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻨﺎﻡ ﻳﻄﺎﺭﺩﻧﻲ ﻳﻘﺘﻠﻨﻲ؛
ﻳﻄﺮﺩﻧﻲ ﻣﻦ ﺩﻧﻴﺎ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ. ،
ﺇﻟﻲ ﺩﻧﻴﺎ ﺍﻟﻤﺠﻬﻮﻝ….
ﻓﻴﺎﺭﺏُ ﺃﻭﻗﻒ ﺩﻡَ ﻣﺴﻠﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﻠﻢ
ﻭﺍﺟﻌﻞ ﺳﻴﻒ ﺍﻟﺴﻠﻢ ﺑﻴﺪﻙ مسلول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: