مقالات

مدن التعلم learning city | كتب / مازن دحدوح

مقدمة

أولا – تعريف مدينة التعلم

ثانيا – إطار الملامح الأساسية لمدن التعلم

ثالثا – الشبكة العالمية لليونسكو لمدن التعلم

رابعا – التدابير التي اتخذتها المدن الأعضاء في شبكة اليونسكو العالمية لمدن التعلم

خامسا- المدن الحاصلة على الجائزة هي مدن اليونسكو التعليمية لعام 2021

تقوم مدن التعلم على بناء مجتمع تعليمي يتيح للفرد الفرصة لاكتساب معارف جديدة في كل لحظة وفي الوقت الذي يكتسب فيه الفرد معرفة ما، يكون مصدر تعلم للآخر بما لديه من معارف وخبرات.

أولا – تعريف مدينة التعلم

هي المدينة التي تحشد مواردها بشكل فعال عبر القطاعات لتحقق الاتي:

– تعزيز التعلم الشامل من التعليم الأساسي إلى العالي

– إحياء التعلم داخل الأسر والمجتمعات

– تيسير التعلم في محل العمل ومن اجله.

– توسيع نطاق استخدام تقنيات التعليم الحديثة

– تعزز الجودة والتميز في التعلم

– تعزز ثقافة التعلم مدى الحياة

من خلال القيام بذلك تعزز المدينة التمكين الفردي والتماسك الاجتماعي والتنمية الاقتصادية والازدهار الثقافي وكذلك التنمية المستدامة.

إطار الملامح الأساسية لمدن التعلم

يتوافق إطار الملامح الأساسية لمدن التعلم مع المثلث والاعمدة والدرجات في شعار اليونسكو.

المثلث: الفوائد العامة لبناء مدينة تعلم حديثة

1) التمكين الفردي والتماسك الاجتماعي

2) التنمية الاقتصادية والازدهار الثقافي.

3) التنمية المستدامة.

الأعمدة: ركائز مدينة التعلّم تعكس اللبنات الرئيسية لمدينة التعلم

1) تعزيز التعلم الشامل في نظام التعليم.

2) إحياء التعلم في الاسر والمجتمعات.

3) التعلم الفعال في مجال العمل ومن أجله.

4) توسيع نطاق استخدام تقنيات التعليم الحديثة

5) تعزيز الجودة في التعلم

6) تعزيز ثقافة التعلم طوال الحياة

الدرجات: الشروط الأساسية لبناء مدينة التعلم:

1) إرادة سياسية قوية والتزام.

2) الحوكمة ومشاركة جميع أصحاب المصلحة.

3) تعبئة الموارد واستخدامها.

الشبكة العالمية لليونسكو لمدن التعلم

هي شبكة دولية موجهة نحو إنتاج المعرفة وتبادلها والتعلم من الأقران وبناء القدرات.

ويستفيد أعضاء الشبكة في /اليونسكو/ من تبادل سياسات وممارسات التعلم مدى الحياة مع مدن أخرى في الشبكة وتطوير وتبادل المعرفة حول التحديات والحلول الرئيسية والمشاركة في مبادرات التدريب وفي الأحداث الإقليمية والعالمية.

يبلغ عدد المدن حاليا 229 مدينة.

ويمكن الانضمام الى الشبكة العالمية لليونسكو لمدن التعلم عن طريق استمارات التقديم لشبكة اليونسكو لمدن التعلم في الفترة بين 1 اذار و 30 نيسان وذلك عن طريق اللجنة الوطنية لليونسكو في البلد الراغبة للانضمام حيث يتم دراستها وإقرارها و رفعها الى معهد اليونسكو للتعلم مدى الحياة.

اقرأ أيضا التعلم مدى الحياة .. كتب : مازن دحدوح

التدابير التي اتخذتها المدن الأعضاء في شبكة اليونسكو العالمية لمدن التعلم

1. تعزيز التربية الصحية للأطفال والشباب في المدارس وتوفير دورات تدريب في مجال الصحة للمعلمين

2. توفير أنشطة التربية الصحية للعائلات المحرومة وقيام العاملين في مجال الصحة بزيارات منزلية من أجل توعية المواطنين بأساليب الحياة الصحية

3. تنظيم فعاليات بشأن التربية الصحية تقام من خلالها جلسات توعية بأساليب الحياة الصحية

4. إقامة العيادات المتنقلة من أجل تمكين المواطنين من خلال مساعدتهم في التعرف على أجسامهم والمسائل المتعلقة بصحتهم

5. إقامة لجان صحية تضطلع بإزكاء الوعي العام بالنظافة ومسائل الصحة لدى السكان

6. إدراج أنشطة التعلم التي تتمحور حول مسائل مثل إعادة التصنيع في الفعاليات التي تقيمها مدن التعلم واستخدامها لتوعية المواطنين بحماية البيئة

7. إنشاء مدارس لركوب الدراجات تشجع على استخدام وسائل النقل الحضرية البديلة وتثقف المواطنين بشأن حقوق مستخدمي الطريق وواجباتهم – تطلعهم على قوانين السير التي تنطبق على راكبي الدراجات في المدينة

8. وضع حاويات ومرافق اعادة التصنيع في منازل الأفراد وإنشاء فريق معني بتنظيف الشوارع يضطلع بتعزيز مفهوم المدينة المراعية للبيئة

9. إنشاء حدائق عامة مستدامة تُستخدم بوصفها أماكن للتعليم مجهزة بوسائل تفاعلية، مثل مسار تعليمي عن التنمية المستدامة

المدن الحاصلة على جائزة مدن اليونسكو التعليمية لعام 2021:

فازت عشر مدن حققت إنجازات بارزة في تنفيذ استراتيجية مدينة التعلم على جائزة اليونسكو للمدن التعليمية لعام 2021 – ذلك يوم 27 أكتوبر 2021 وهو اليوم الأول للمؤتمر الدولي الخامس للمدن التعليمية في يونسو جمهورية كوريا.

المدن الحاصلة على الجائزة هي مدن اليونسكو التعليمية:

الوكرة (قطر) – بلفاست (المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية) – كليرمونت فيران (فرنسا) – دمياط (مصر،) ودبلن (أيرلندا) وهويجوتزنغو، (المكسيك) – مدينة الجبيل الصناعية (المملكة العربية السعودية) – أوسان (جمهورية كوريا) – شنغهاي (جمهورية الصين الشعبية) – ويندهام (أستراليا).

وقد اختارها معهد اليونسكو للتعلم مدى الحياة UIL بناء على توصية من لجنة تحكيم مستقلة من الخبراء الدوليين.

خلاصة

يزداد عدد المدن التي تدرك أهمية التعلم مدى الحياة والتي تعيد تشكيل ذاتها لتصبح مدن تعلم باطراد فمدن التعلم فرصة لجعل الخدمات التعليمية متاحة أكثر – تعظيم مشاركة المواطنين في هذه الفرص، عبر حشد وتنظيم كافة الموارد من أجل مدى الحياة و هي أيضا “المدن الصحية” و”المدن الصديقة للأطفال” و”المدن الذكية” و”المدن الرفيقة بالمسنين” و”المدن القادرة على الصمود”.

اقرأ المزيد الصناعات الإبداعية ….. كتب: مازن دحدوح

المنصات التعليمية وفائدتها ..كتبت : وعد أبو سعيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: