أخبار وفن

“الشاب عماد ” في أول لقاء صحفي بعد العودة إلى الميدان الفني

إعداد وحوار/ حافظ النيفر
إخراج صحفي/ريمه السعد  … تدقيق لغوي/ ميرفت مهران

لم تكن البدايات صعبة في زمن كان الناس يميلون إلى الغناء الطربي الأصيل

ابتعادي عن الساحة الفنية كان لأسباب شخصية

 طريق الطرب واضح فهو فضلا علي الحسّ الفني والموهبة هو الاستماع إلى عمالقة

السوشيال ميديا أصبحت الطريق الأقصر و الأكثر ضمانا للانتشار وايصال الصوت

إن جف حبر القلم عن التعبير يكتبكم ،إحساس قلب به صفاء الحب تعبيراً عن أصول فن الإبداع الإنساني , التي تلوح في سمائنا دوماً كنجوم براقة لا يخفت بريقها عنا لحظة واحدة. إنه الفنان صاحب الصوت الجميل الشاب عماد و أحد من أهم أصوات الجنوب التونسي التقينا به في حوار خاص بعد غياب طويل

بداية نعرف القراء على الشاب عماد ؟ حدثنا عن بداياتك في الميدان الفني

البدايات : لم تكن البدايات صعبة في زمن كان الناس يميلون إلى الغناء الطربي الأصيل، فقط كانت دور الثقافة ونوادي الموسيقى تملأ فراغ كثير من الشباب المتحفّز للتميّز. فكانت بدايتي هناك أسمع الموسيقى وأتعلّم أصول الغناء

ما سبب قلة ظهورك الإعلامي و ابتعادك عن الساحة الغنائية منذ فترة طويلة؟

ابتعادي عن الساحة الفنية كان لأسباب شخصية ولكن الأغلب أني رأيت أن آخذ مسافة ضرورية لإعادة تقييم تجربتي التي استنفذت كل مراحلها و وصلت فيها إلى القمة في لون صعب من الغناء لأني أعتقد أني نجحت في مزج الأصيل من اللحن والكلمة مع الجديد من الأذواق التي يصعب ترضيتها.. كان عليّ أن أقيّم تجربتي قبل الانطلاق من جديد.

من الذي ساعدك في تنمية موهبتك في البداية مشوارك الفني ؟

 طريق الطرب واضح فهو فضلا علي الحسّ الفني والموهبة هو الاستماع إلى عمالقة الفنّ وتنويع الاستفادة من التجارب الكبرى

أمثال ام كلثوم ،عبد الوهاب ، فيروز ….. ومن تونس الشاذلي الحاجي ،مقداد السهيلي والهادي الحاجي.. والأهم من هذا هو مجاراة هي القامات في تدرّب يومي على الترنّم بأهم الأغاني

برأيك هل تلعب السوشيل ميديا حاليأ دور في انتشار الفنان ؟

السوشل ميديا : رغم ما يمكن قوله حول هذه الوسائط الجديدة فإنه علينا أن نقرّ أنّها قد أصبحت الطريق الأقصر و الأكثر ضمانا للانتشار وايصال الصوت و التحفيز على تحسين الأداء.. فموقع اليوتيوب أصبح معوّضا لكل الوسائل التي كانت سببا في الشهرة.. لكن بشرط حسن توظيفها..

من أفضل شاعر و ملحن تعاونت معه في مشوارك الفني؟

 هذا سؤال محرج في الحقيقة لأن تعاملي كان مع الأفضل وأخشى أن أنسى أحدًا فأكون “ناكر معروف”.. أعتبر دائما أن كل أغنية أديتها كانت تجمع بين نصّ عالٍ ولحن راقٍ.. كلهم كانوا الأفضل والله..

ما الأغنية التي تعتبرها نقطة تحول في مشوارك الغنائي؟

الأغنية : “عيونك سود وجلابات” هي كما يقال أغنية الحظّ ربما لأني صاحبها كلمة ولحنا وأداء..

من المطرب أو المطربة الذي تتمنى أن يجمع بينكما دويتو؟

 لو كانت ذكرى محمد حية ما تمنيت غيرها ولكن أري أن” الشاب بشير” قريب جدا من الموندو الذي أحبّذه.

ماهي الذكرى التي لن تنساها أبدأ سواء أن كانت حزينة أو سعيدة؟

هي ذكرى ميلاد ابني “محمد ” حفظه الله لي

علمنا إنك تستعد إلى إطلاق عمل جديد حدثنا اكثر عن هذا العمل

العمل الجديد : سيكون بإذن الله مدروسا من كل النواحي من خلال عودة الروح الأصيلة للأغنية الطربية الشعبية التي لا تركب إلا مركب الابداع.. الشاب عماد سيكون الآن “الكهل عماد”

و ماذا عن الجانب الأسرى في حياة الشاب عماد؟

الأسري : مستقرّ و لله الحمد

الكثير من المطربين دخلوا مجال التمثيل اين انت من ذلك؟

حياتنا كلها تمثيل في تمثيل ولن أتطفل على هذا المجال فالأغنية هي عندي “تمثيل حال”

ما الأغنية التي تتمنى أن تعيد غناءها من الزمن الجميل ؟

 أفكّر كثيرا في أغنية ” غدّادة” للعزيز الهادي الحاجي..أرغب أن أعيدها بشكل آخر ففيها مخزون موسيقي لم أشبع منه.. هناك سرّ خاص في هذه الأغنية

كلمة أخيرة لمتابعيك في العالم العربي

أتوجه بخالص الشكر لكل عشاق لون الشاب عماد و أشكرهم على وفائهم وأنهم رغم غيابي الظرفي ظلوا يرددون أغاني.. من كان مثلهم لا يستحقون إلا رفع القبعة

اقرأ المزيد روبين عيسى ” سعيدة بخوض تجربة الإخراج والوقوف خلف الكاميرا فيه مسؤولية عالية جداً

حسن خليل يعتذر من الجمهور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: