أدم وحواء

م. إيمان عبد القادر تتحدث عن أهمية التعليم المهني و مستقبل خريجي هذا التعليم

إعداد وحوار/ مازن دحدوج
إخراج صحفي/ ريمه السعد

مع اقتراب صدور نتائج شهادة التعليم الأساسي يتساءل الكثير من الطلاب عن التعليم المهني ما هو وماذا عن مستقبل الطالب بعد التخرج.

لإلقاء الضوء على هذا المسار التعليمي مجلة سحر الحياة التقت المهندسة ايمان عبد القادر

السيدة المهندسة ايمان عبد القادر تحمل ماجستير في الهندسة الالكترونية / اختصاص الكترونيات ضوئية

شاركت في تأليف مناهج الثالث الثانوي اختصاص ” تقنيات الكترونية “

كما ساهمت في وضع الخطط الدرسية الجديدة للمعاهد التقانية ” اختصاص الكترون “

عملت مديرة المعهد التقاني الصناعي الرابع في تربية حلب وموجهة اختصاصية ” تقنيات الكترونية – حاسوب”

وتشغل حاليا منصب رئيسة دائرة التعليم المهني والتقني في مديرية التربية في حلب

وتوجهت اليها بهذه الأسئلة:

في البداية ما هو تعريف التعليم المهني؟

مسار تعليمي يبدأ من الحصول على شهادة التعليم الأساسي حيث يمكن لجميع الطلاب الناجحين في شهادة التعليم الأساسي الانتساب الى هذا النوع من التعليم مدة الدراسة 3 سنوات وفق مفاضلة تتم في بداية العام الدراسي يتم من خلال علامات الطلاب والشواغر توزيع الطلاب على المهن الموجودة في المحافظة.

اقرأ أيضا أ.جمان عزوز ” المدير الناجح يسعى لتذليل الصعوبات وتلبية الاحتياجات ويبتعد عن الشخصنة

ما هو الواقع الحالي للتعليم المهني في حلب؟

التعليم المهني في حلب يشهد حالة تعافي والعمل جار بجهود الوزارة لتفعيل هذا التعليم كما تعمل الوزارة جاهدة على تأمين مستلزمات التعليم المهني، وتحسين وضع المدرس، وتحويل المؤسسة التعليمية إلى مركز إنتاج وصيانة وتجسيد ذلك من خلال قانون الإنتاج 38 لعام 2021 وإدخال مهن جديدة إليه؛ بهدف الحصول على مخرج تعليمي يرفد سوق العمل بالأطر الفنية الماهرة بعد إكسابهم مهارة في بيئة عمل حقيقية.

ما هو هدف الثانويات المهنية وما هو عددها وما هي المهن المتوفرة؟

تعمل الثانويات المهنية في مديرية التربية بحلب على إعداد كوادر مؤهلة ومدربة على استخدام مختلف

الآلات الصناعية والإلكترونية ليكونوا الركيزة الأساسية في مرحلة إعادة الإعمار من خلال مختلف المهن التي تلبي احتياجات سوق العمل المتعددة

عدد المدارس المهنية في مدينة حلب وريفها 37 مدرسة مهنية موزعين على 20 مهنة.

ماذا عن مستقبل خريج الثانويات المهنية؟

الجامعة 3% من الطلاب المتفوقين في كل اختصاص على مستوى المحافظة في كلية الهندسة المقابلة 

كلية الهندسة التقنية 30% من طلابها من طلاب التعليم المهني 

كلية تطبيقية 75% من طلابها من التعليم المهني 

المعاهد “وزارة التربية وزارة التعليم العالي الوزارات المختلفة”

ماذا يمكن ان تحدثيننا عن أهمية القانون 38 لعام 2021

التعليم المهني يهدف لرفد سوق العمل بالأطر الفنية الماهرة بعد اكسابهم خبرة عالية في بيئة عمل حقيقية

وهنا اشير الى الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة التربية بطلاب التعليم المهني ولا سيما بعد صدور القانون 38 لعام 2021الخاص بالتعليم المهني ومراكز الإنتاج حيث منح صلاحيات واسعة للمدارس المهنية

للانتقال للحياة العملية وبيئة العمل وممارسة أعمال الصيانة والإنتاج ضمن الورشات ونقل التدريبات العملية إلى بيئة العمل من خلال تنفيذ مشاريع حقيقية وبالتالي تعزيز مهارات الطالب وقدراته العملية ودمجه بسوق العمل ومساهمته الفعالة في عملية إعادة الاعمار والتطوير والتحديث وإقامة الدورات التخصصية المختلفة بحيث يعود المردود المادي الأكبر على المعلم والطالب.

اقرأ المزيد على موقعنا

” أيمن شيخاني ” هوامير الصحراء شكل نقلة نوعية بالدراما الخليجية وأفضل التريث بتقديم الجديد

مناقشة محاضرة “التوحد والآثار السلبية التي تؤدي إلى توحد الأطفال”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: