صحتك بالدنيا

د. ملاك سباعي” خشونة الركبة أسبابها أعراضها و علاج ارتشاح الركبة

متابعة/ ريمه السعد

التهاب مفصل الركبة التنكسي او خشونة الركبة أو تآكل غضروف الركبة كلها أسماء لمرض واحد يصيب مفصلي الركبتين عند التقدم بالعمر وخاصة النساء ولكن دائما هناك ثلاث عوامل هامة جدا في الوقاية من هذا المرض:

1-الوقاية من هشاشة العظام.

2-تقوية عضلات الساقين

ببرنامج مشي يومي او القيام بتمارين رياضية بشكل يومي.

3-الوقاية من السمنة.

سأشرح نبذة عن تشريح الركبة وآلية حدوث المرض:

وصف الركبة :

مفصل الركبة هو أكبر مفصل في الجسم و يتكون من التقاء ثلاث عظام هي عظمة الفخذ و القصبة و الردفة (الصابونة). و تغطي الغضاريف الناعمة أسطح هذه العظام المكونة للمفصل حتى يضمن ذلك سهولة في الحركة. و يوجد بين عظمتي الفخذ و القصبة غضاريف هلاليه تعملان كوسادتان تساعدان على امتصاص الصدمات أثناء المشي و الجري.

و يحافظ على ثبات الركبة وجود أربعة أربطة بين عظمتي الفخذ و القصبة و هي الرباط الصليبي الأمامي و الخلفي و الأربطة الجانبية الداخلية و الخارجية. و يبطن جدار كبسولة المفصل من الداخل غشاء سينوفي يقوم بإنتاج السائل الذى يساعد على ليونة حركة المفصل و تغذية خلايا الغضاريف.

( خشونة الركبة )

خشونة الركبة مرض ينتج عن تآكل الغضاريف الناعمة التي تغطي سطح المفصل و التي تساعد على نعومة الحركة. حيث يحدث ضعف في تماسك هذه الغضاريف مما يؤدي الى تشقق سطحها ثم تتآكل تدريجيا الى أن يصبح سطح العظمة عاريا من الغضاريف التي تحميه. و يصاحب هذا التآكل التهاب في الغشاء المبطن للمفصل (الغشاء السينوفي) المسئول عن إفراز السائل الذى يساعد على تزييت سطح المفصل و هذا الالتهاب يؤدي الى حدوث ارتشاح (تجمع الماء) بالركبة.

أسباب خشونة الركبة:

الوراثة: حيث أثبتت عدة دراسات وجود عوامل وراثيه تساعد على حدوث الخشونة.

الوزن الزائد: و هو من أهم العوامل التي تؤدي الى الخشونة في العالم العربي و خصوصا عند السيدات. حيث أن الوزن الزائد يمثل حملا زائدا على سطح غضاريف المفصل.

تقوس الساقين: حيث يؤدي ذلك الى حدوث تحميل زائد على أجزاء محدده من المفصل.

العمر: تزداد الغضاريف ضعفا مع تقدم العمر.

جنس المريض: بعد سن الخمسين تزداد نسبة الإصابة بالخشونة في السيدات أكثر من الرجال.

إصابات الركبة: حدوث إصابات بالركبة مثل الكسور و حدوث قطع بالأربطة أو الغضاريف الهلالية يساعد على حدوث الخشونة.

الإجهاد المتكرر للركبة: مثل الإكثار من هبوط و صعود السلالم و الجلوس لفترات طويلة في وضع القرفصاء

الأمراض الروماتيزمية: مثل الروماتويد و النقرس تؤدي الى الخشونة في الحالات المتأخرة.

أعراض خشونة المفاصل:

-الألم: وهو الشكوى الأساسية و عادة ما يزداد تدريجيا مع تدهور المرض, و يكون أكثر مع المجهود مثل صعود السلالم. و من المهم تحديد سبب الألم بدقة لوصف العلاج المناسب له, فقد يكون الألم

نتيجة أحد العوامل التالية:

– التهاب الغشاء المبطن للمفصل – وجود قطع بالغضروف الهلالي

– احتكاك العظام ببعضها – وجود الزوائد العظمية

2-تورم بالركبة: نتيجة التهاب الغشاء المبطن للمفصل و ووجود ارتشاح (مياه) بالركبة.

3-نقص مدى حركة المفصل: بحيث يصبح المريض غير قادر على ثني أو فرد الركبة لآخر مدى لها.

التشخيص:

عادة ما يتم تشخيص خشونة الركبة بالكشف الدقيق على المريض لتحديد أسباب الألم و درجة تأثر المفصل. و يكفي عمل أشعات عادية على الركبة للتأكد من صحة التشخيص و درجة الخشونة حيث تظهر الأشعة وجود ضيق في المسافة بين عظام الركبة نتيجة تآكل الغضاريف بينها و وجود زوائد عظميه.

و قد يتم اللجوء للرنين المغناطيسي إذا كان هناك شك في وجود إصابات أخرى بالمفصل مثل قطع بالغضروف الهلالي. كما قد يتم اللجوء لبعض تحاليل الدم إذا كان هناك شك في وجود مرض عام مثل الروماتويد.

ارتشاح الركبة ( ماء على الركبة )

يبطن مفصل الركبة غشاء يطلق عليه الغشاء السينوفي و هو مسؤول عن إفراز السائل الذى يقوم بتزييت سطح الغضاريف حتى يضمن حدوث ليونة في الحركة.

و مثل الكثير من الأغشية في الجسم فإن أي التهاب بها يؤدي الى زيادة إفرازها فالغشاء المبطن للأنف مثلا إذا التهب كما في نزلات البرد فإنه يزيد من إفرازاته و الغشاء المبطن للعين إذا التهب أدى ذلك الى زيادة إفراز الدموع. و لكن على عكس الأنف و العين فإن الإفراز الزائد للغشاء المبطن للركبة يظل حبيسا داخل كبسولة مفصل الركبة لأن ليس له مخرج مثل العين أو الأنف.

و بالتالي يتضح لنا أن وجود ارتشاح أو ماء بالركبة ما هو إلا نتيجة التهاب الغشاء المبطن للركبة و هذا الالتهاب قد يكون نتيجة كثير من الأمراض مثل خشونة المفاصل و الأمراض الروماتيزمية و حتى إصابات الركبة.

إلا أننا في حالات إصابات الركبة يجب أن نفرق بين ارتشاح الركبة و بين النزف (التجمع الدموي) بالركبة و الذي ينتج عن إصابة تؤدي الى حدوث نزف داخل كبسولة المفصل لأن علاج النزف مختلف عن علاج الارتشاح.

تشخيص ارتشاح الركبة:

يتم تشخيص ارتشاح الركبة عن طريق الكشف على المريض حيث يكون هناك تورم بالركبة و لاسيما عند مقارنتها بالركبة السليمة. كما أنه هناك طرق معينة لاختبار الركبة توضح وجود ارتشاح من عدمه.

و لا يحتاج تشخيص الارتشاح لأي أشعات و لكن يجب البحث عن سببه.

علاج ارتشاح الركبة:

إذا كانت كمية المياه بالركبة كبيرة لدرجة تسبب ألما شديدا للمريض فقد يلجأ الطبيب لعمل بذل للمفصل: أي يقوم بإدخال سن حقنة داخل الركبة و يشفط السائل منها. و يفضل عدم تكرار البذل عدة مرات.

أما إذا كانت كمية المياه قليلة يفضل علاجها عن طريق إعطاء بعض الأدوية التي تساعد على تقليل الارتشاح و عمل تمارين لشد و تقوية عضلة الفخذ الأمامية.

د.ملاك سباعي

اقرأ المزيد أسباب تعاطي المخدرات عند الشباب وما هو دور الأسرة والمجتمع للقضاء على الإدمان

الدكتورة أمية جنود “لا تتهاون بالكشف المبكر لكسل العين الوظيفي لطفلك ..

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: