حياة الفنانين

د.طارق اسليم ” يوميات طبيب مقيم هي رواية من قلب الواقع وطموحي إنهاء اختصاصي بالطب النووي والبدء بمشروعي الخاص

إعداد وحوار/ ريمه السعد

تدقيق لغوي/ ميرفت مهران

حبي الشديد للفيزياء سبب اختياري اختصاص الطب النووي

لدي رواية جاهزة بعنوان (ماض لم يمض ) وهي قيد النشر

أشكر أبي وأمي وأخي رامي هم سبب كل نجاح

ود. هبه ابو العز ..خطيبتي وحبيبتي وهي طبيبة مقيمة باختصاص الكلية

وجود أشخاص مميزون في حياتك يلهمك على الاستمرار

الدكتور الشاب الطموح الذي جمع ما بين الطب والأدب فـ أبدع وتألق بكليهما ومن هنا تستوقفني

مقولة للشاعر التشيلي بابلو نيرودا

عندما يبدع الطبيب فناً ، فإنه يكون الأجمل والأصدق والأدق ،لأنه لا يتخيل المعاناة البشرية ،بل يعيشها ويعالجها”

هو الطبيب السوري طارق اسليم 27 عاماً ابن محافظة السويداء خريج كلية الطب البشري جامعة دمشق والدراسات العليا في الطب النووي والروائي الذي صدر له منذ أيام قليلة رواية ” يوميات طبيب مقيم”

د.طارق اسليم ” يوميات طبيب مقيم هي رواية من قلب الواقع

أهلا ومرحبا بك ضيفا عزيزا على مجلة سحر الحياة

لا يولد الإنسان طبيباً وروائياً ؛

فهل اخترت أن تكون طبيباً ،وما الذي قادك إلى عالم الرواية من هنا نرجو منكم إطلالة على البدايات ؟

بداية الطب كان الحلم منذ الصغر وكان طموحا سعيت جاهدا للوصول إليه بالتزامن مع محبتي للقراءة خاصة للكتب الفلسفية و الروايات..

الروايات التي تأخذني إلى عالم غريب حتى أعيش الرواية والحدث بكل تفاصيله ..احزن وافرح واضحك …

ومع مرور الوقت ولشدة حبي للرواية تبلور في عقلي وقلبي رغبة عارمة بأن اكتب رواية ومن هنا كانت البداية ..

نبارك لك إنجازك الجديد وتوقيع روايتك ” يوميات طبيب مقيم “

لنتحدث باختصار عن الرواية مضمونها والهدف منها

رواية “يوميات طبيب مقيم” هي رواية من قلب الواقع تتكلم عن الأطباء المقيمين ومشاهداتهم اليومية بكل ما فيها من مشاعر إنسانية ومعاناة ليتمكن أي شخص من رؤية أمور يستحيل أن يراها إلا الأطباء …

د.طارق اسليم ” يوميات طبيب مقيم هي رواية من قلب الواقع

الطب علم والأدب فن … لكن ميدانهما واحد وهو الإنسان ،الطب يبرئ البدن والأدب يبرئ الروح

كيف توفق بين عملك بالطب ،الذي بطبيعته يشغل مساحة واسعة وبين الإنتاج الفكري والأدبي؟

طبعا للطب المساحة الغالبة من الوقت فهو يحتاج للمتابعة الدائمة ناهيك عن الجانب العملي …ليكون للكتابة ما تبقى من الوقت المتبقي فأفرغ بها كل مشاعري اليومية

لنعود ونتحدث قليلا عن اختصاصك النادر ” الطب النووي ” ولماذا اخترت هذا الاختصاص ؟

اختصاصي هو اختصاص نادر لكن سبب اختياري يعود لمحبتي الشديدة للفيزياء .. فهو أقرب الاختصاصات إليها .. فكما جمعت بين الطب والأدب بروايتي ..

جمعت بين حبي للفيزياء و الطب في اختصاصي

..

هل مجالك الطبي يفيد في عملك الإبداعي، ويفتح نوافذ لا تنفتح لغير الأطباء؟

حاليا نعم فإنني أملك بعض الوقت الذي قد لا يمتلكه غيري … ولكن لا أرى اختلافا كبيرا بيني وبين أي اختصاص آخر ..ففي اي مجال يحتاج الإنسان للكثير من المجهود حتى يتعلم ..

اقرأ أيضا “الدكتورة أمية جنود “طب العيون يمتلك سحره الخاص داخلي.. على قدر الطموح تكبر التحديات

ماذا عن أعمالك الأدبية القادمة ؟

لدي رواية جاهزة بعنوان (ماض لم يمض ) وهي قيد النشر … وقد بدأت بوضع الخطوط الأولى لرواية تحمل فكرة جديدة غير مطروقة سابقا … اتمنى أن أوفق في كتابتها كما أرغب

الدكتور طارق اسليم ماهي طموحاتك وآمالك المستقبلية ؟

طموحاتي أن أنهى الاختصاص و أبدآ بمشروعي الخاص وهو مركز مختص بالأورام ومعالجتها …

وأما أدبيا فأتمنى أن أوفق بالاستمرار بالكتابة أولا و بالحصول على أحد الجوائز الأدبية المرموقة

من خلال عملك كـ طبيب وروائي وتمارس العديد من الأعمال ومشرفا لدى مئة كاتب وكاتب في سورية وغيرها ،تعتبر قدوة لكثير من الشباب وخاصة لطلابنا في كليات الطب البشري

ماهي الرسالة التي توجها لهم من خلال موقعنا ؟

أشعر أن لدى الإنسان طاقة يستطيع استثمارها في مجالات عديدة …

فعملي بالتدريب والتدريس في العديد من المراكز وكذلك دعم المواهب من خلال إشرافي على فريق مئة كاتب وكاتب في السويداء مثال حقيقي لذلك ..

أتمنى أن أكون قدوة حقيقية واعتقد ان الوقت مبكر على هذا ..

رسالتي للجميع هي المحاولة حتى الوصول…

فلا شيء يمر بسهولة أو بدون عقبات وصعوبات غير متوقعة وعندما يزداد إيمانك بهدفك تزداد صلابة ورغبة بتحقيق الحلم ..

في نهاية حوارنا من أكثر الداعمين لك في حياتك العملية والشخصية ؟وتوجه لهم كلمة شكر؟

بداية أبي وأمي وأخي رامي هم سبب كل نجاح ..

صديقي وأخي د. يزن نعيم شريكي في كل النجاحات فهو طبيب أسنان و أخصائي تغذية متميز يعمل في سوريا والخليج العربي وموسيقي أيضا

د. هبه ابو العز ..خطيبتي وحبيبتي وهي طبيبة مقيمة باختصاص الكلية وكذلك شغوفة باللغة العربية وهي من دققت الرواية و ساهمت بإخراجها بالشكل الأمثل و ننتظر روايتها الأولى.

فوجود اشخاص مميزون في حياتك يلهمك على الاستمرار

أوجه تحية لهم ولكل الأصدقاء الذين ساعدوني دون استثناء

اقرأ المزيد على موقعنا

الدكتور “جمال فرويز” يوضح أسباب التأتأة لدى الأطفال وكيفية علاجها

الدكتورة صفاء عبد الكريم الحلبي “علم التشريح المرضي هو علم يبحث في أسباب الأمراض والكشف عن الأورام

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: