أدم وحواء

رحلة الإبحار في الأعماق / أنثى في البطاقة الشخصية

بقلم نجلاء فتحي عزب

هناك صراع دامي بين الاحتفاظ بالأنوثة من رقة وعزوبة وجمال مظهر وشكل وملبس وأناقة ولباقة ورشاقة، وبين عسرات الحياة من غلاء وشقاء وبلاء وابتلاء وأولاد ومسئوليات وجهد وعمل متواصل في الداخل والخارج وتفكير وإصرار على النجاح.. إذا انتصرت الأنوثة بالتأكيد في شيء أو أشياء سقطت مما سبق أو على الأقل اختل بعض توازنها، والعكس

كذلك ..

إلا إذا توافرت كل هذه الأشياء وبوفرة من مال وعتاد يسهل المأمورية جيداً وهذا نادرا طبعا في ظل الظروف الاقتصادية حاليا..

الأنوثة تحتاج للكثير لانتعاشها ومقابل لحياتها وهذا الانتعاش يستمر بأياد كثيرة منها التعاون والحب والإخلاص والوفاء والثقة والشعور بالراحة والأمان والاطمئنان على المستقبل.

إلا إذا كانت الأنثى لا يهمها إلا أنوثتها فقد ربحت المعركة وخسرت إنسانيتها.

اعتقد تبقى الأنوثة مستمرة إذا وجدت الرعاية ممن حولها ..

بالكلمة الحلوة والرحمة والمودة وأيضا العطاء بكل ما تحمله الكلمة من معنى مادي ومعنوي

أما من تنحت عن كل هذا وأصرت على أن تظل أنثى جميلة رشيقة جذابة قارئة رقيقة مثقفة متوهجة خالية من الأمراض صحيحة البدن في ظل ظروف صعبة وأبدت سعادتها وبقاء كينونتها وواجهت الظروف واختارت أنوثتها

لا تسعد بها فهي لا تراها أمام المرآه وإن رأتها رأت أشلاء خلفها يبكون من ضياعهم وإهمالهم وعدم رعايتهم الرعاية الكافية ..

هناك أمور أقوى من تحديها لذاتها بكسر همتها وهنا الوقت والمجهول دائما ليس لصالحها ..

وإن تداركت الأمر ورمت وراء ظهرها كل شيء أصبحت عديمة الضمير فمن هو الذي يتحمل مسئولية آخرين ليس لهم ذنب إلا اختيار خاطىء أو ظروف قاهرة أو عطب سنين ليس له علاج

 

اقرأ ايضا رنا صعب ” الوعي الأنثوي جزء من تكوين الرجل والمرأة والثقة بالنفس طريق النجاح والوصول إلى القمة

كيف تستطيع ؟!

وكل الأمور ضد أنوثتها وتحقد دائما على من تنعمن بكل شيء من ثراء وهدوء وراحة بال وكل مرفهات الحياة وهن لايستحقَّن إلا من رحم ربي ..

وإنها هي المذنبة الوحيدة بكل حال من الأحوال بالتقصير، والتبذير، والتقطير، وتقمص الأدوار، والانسلاخ عن عالمها الأنثوي.

هي هنا لا تجد الاحتواء لا بالتخلي ولا بالعون ولا بالفقد.

هنا أصبحت رجلا يتحمل المسئولية كاملة..

نج لاء

اقرأ المزيد د. ملاك سباعي تكتب :الصداقة ما بين التعريف والواقع والمثال……

الأنوثة وقوة الشخصية. أيهما أفضل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: