شعر وحكايات

سر السعادة

كثيراً ما نتأثر بكلمة أو جملة أو فعلٍ ما …..

ويأتينا أحياناً الشعور بالضيقِ ،وقد نكون مساجين للعواطف السلبية ،وبالتالي عدم السيطرة عليها ،هذا ما يؤدي إلى ضرر عدم مقدرة السيطرة على الشعور …

فالمشاعر تختلف بصورةٍ مُتكررة ،ومستمرة على طولِ اليوم .

إذا لابد من تحرير النفس من القيود النفسية التي تُحاوطنا ونتعامل بالظاهر حتى لو كان العكس من الحقيقة، وهذا للفوزِ بالسعادة ِ الداخلية، للروح وللنفس .

وذلكَ من خلال التحكم بالشعور ،وبالتقديرات اليومية ..

فعلينا أن نمتلىء بطاقة الجذب الإيجابية ،والاحساس بالأمل المفرط الذي سيعتلي بنا إلى طور التخلص مما نعيشهُ حتى وإن كنا في وسط العتمة، فلنترجمها إلى نور بإحساسنا ،وإن حوطتنا الجحيمَ بأيديها فعلينا رميها بأنفاسنا الباردة للفوز بالخلاص منها ….

هذا الدكتور إبراهيم الفقي يقول :

(إذا أردت أن تملىء كوبكَ اليومي ،سَيمتلىء بإحساسِك أنتَ بما تشعر )

فمثلا قد يكون أحساسنا بمن نحبُ أحساس الشك، والتوتر …وبعدها تكون النتيجة فقدان الراحة لأنفسنا ،وأيضاً ضجر الشخص منا

وهذا بسبب تأثير الاحساس الناتج عن الظروف المُتغيرة .

لهذا لابُدَ من التعامل مع المواقف بالظواهر ،وليسَ بألاحساس المغلوط والشك المفرط …

ويجب أن نحارب مابداخلنا من سلبيات ،لنكسب أنفسنا ،وكذلكَ الأشخاص من حولنا .

وهذا ما يكمل الشخص ….

 فالسعادة تُكمن بطرد الاحساس

السلبي ،وهذا عندما تصبح سيد

نفسكَ ، وتُكرر في باطنكَ …

أنني سيدُ أفكاري ستفتح لك

الحياة أبوابها ،إن كُنتَ إيجابي

التفكير ،وقوي الإرادة ،ومتحرر

التصرفات الصائبة ….

وتقول في سرِكَ أنا عُكازَ نفسي

مادمتُ قادراً على التقدم ،والسير

خيبات ظن الحاقدينَ ،وأكسر

أرادة الخائبينَ ،وجهلة العقول ..

بالصبرِ ،والتوجه إلى الحكيم

العليم ،وأزرع دروب الجروحِ

بالقداحِ، والمسكِ ،والعنبرِ …..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: