أدم وحواء

امرأة خمسينية بقلم نجلاء فتحي عزب

عندما تصبح مطمئنة رغم انتظارها للمجهول.. وعندما تحس بالسعادة رغم انها شرعت في بداية النهاية..

وعندما تشعر بأنها قوية رغم ضعفها وهي تحمل في حقيبتها روشتات للعلاج بين المفاصل والهضم والضغط إلا من رحم ربي

وعندما تكون خبيرة في الحياة بكل تفاصيلها وانماطها ولغاتها برغم جلوسها أغلب الوقت بين أربع حيطان..

واذا تكلمت استمع لها الجميع

وإذا نصحت استجاب لها السائل

وإذا حكمت خضعت لها الآراء

وإذا صمتت حيرت القرّْاء

وإذا غابت افتقدها الورد، فهي رحيقه، وانكسفت الشمس فكانت ضياءها، ودفئها،

وافتقدت الحروف والكلمات معانيها،

وثار البحر على من كانت تشكو له همومها حزنا عليها

انها هي..

امرأة بطعم الجمال البديع

و روح انثى في مستهل الربيع

وعقل راجح لا نملك له من أمرنا إلّا أن نطيع

*انها امرأة فوق الخمسين*

نج لاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: