شعر وحكايات

قراءة عميقة الفكر من الكاتبة “فاتن ديركي” ل حكاية حارة المؤيد “الجن والعاشقات” رواية للكاتب عماد نداف

“حارة المؤيد نائمة!

عندما تنام حارات الشام يسود صمت جميل فيها، يتخلله صوت تدفق المياه في البحرات الموصولة على القنوات والطوالع ، ومع الزمن تحول هذا الصوت إلى إيقاع سحري مطمْئِن، فتهجع الطيور والعصافير والفراشات في أعشاشها آمنة ومطْمئنة وهادئة ، وجبل قاسيون هو الحرز الذي يحرس الشام ويحرس حارة المؤيد”.

حكاية حارة المؤيد “الجن والعاشقات”

رواية للكاتب عماد نداف.. طباعة وزارة الثقافة.. الهيئة العامة السورية للكتاب .

عماد نداف : روائي وقاص وصحفي سوري ومعد برامج في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، عرف بأعماله التلفزيونية، والمهام التي كلف بها على هذا الصعيد، وأنجز برامج وثائقية وثقافية على مدار أربعين عاماً في الإذاعة والتلفزيون، كما أصدر كتابات مهمة على الصعيد المهني والأدبي، بالإضافة إلى دراسات عديدة منشورة، تتعلق بكتابة الدراما والسيناريو وغيرها .

في هذه الرواية يتحدث الكاتب عن حارة قديمة من حارات الشام في منطقة الجسر الأبيض، عاش سكانها أحداثاً اجتماعية وتاريخية تناولت الانقلابات والوحدة مع مصر والانفصال وغيرها من الأحداث السياسية .

وبنت الرواية أحداثها على قصر مسكون بالجن هو قصر المؤيد ، أخذنا فيها الكاتب في رحلة ساحرة، إلى أجواء تعبق بالتفاصيل الدمشقية الجميلة، المغرقة برائحة الياسمين وأشجار النارنج والليمون، بأسلوب شائق استخدم فيه حرفيته العالية في كتابة السيناريو، مما جعلنا نشعر وكأننا نتابع مشاهداً في مسلسل أو فيلم طويل بإخراج مميز ساحر ، حملنا بعفوية ورشاقة إلى ذلك الزمن الجميل العذب، وما يحمله من صور دافئة، وبساطة وحميمية في العلاقات الاجتماعية آنذاك.”

لقد استطاع عماد نداف في روايته هذه، أن يحشرنا في الزاوية، ويقبض على أنفاسنا، لنتابع معه حكاية التاريخ والجن والحياة حتى النهاية.

وربما أراد من سطوره تلك أن يقول لنا: إن الجن هم نحن البشر أنفسنا!

الجن الذي يمكن له أن يكون شريراً مؤذياً يقتل فينا الإنسان الذي يجب أن يكون، أو صالحاً يزرع الخير والحب والأمل بالحياة!

شكراً للأدب عندما يلامس أوجاعنا وضمائرنا وحيواتنا ..

شكراً له عندما يجعلنا نتأمل مدننا، ونغرق في تفاصيلها وملامحها ، لنعشقها، ونحبها، ونتعلق بها أكثر وأكثر .

شكراً عماد نداف

اقرأ المزيد على موقعنا

د.طارق اسليم ” يوميات طبيب مقيم هي رواية من قلب الواقع وطموحي إنهاء اختصاصي بالطب النووي والبدء بمشروعي الخاص

د.عصام قماش ” أسست “مبادرة قلب جديد  أمل جديد”  لعلاج أطفال سورية المصابين بأمراض قلبية لإجراء عمليات مجانية لهم في فرنسا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: