مقالات

قصة الكابتن ماجد الحقيقية وعلاقته بمونديال قطر ٢٠٢٢

كتبت/ مريم حسين

عندما كنا صغاراً جميعنا كان لنا أبطال في خيالنا مأخوذين من أبطال الروايات التي كانت تتجسد في مسلسلات كرتونية رائعة، جميعها كانت تتحدث عن الصداقة والصدق والوفاء والإخلاص والقوة والتضحية والإصرار والأخوة وكل الصفات الجميلة والاخلاق العالية التي يجب ان يتمتع بها الإنسان!

ومن مسلسلات الأنيمي والأفلام التي أحببناها واتخذنا من أبطالها مثالاً يحتذى كابتن ماجد

الكابتن ماجد في الرواية الحقيقة اليابانية:

الكابتن ماجد هو فتى مقعد (مقطوع الأرجل) يحلم بأن يصبح لاعب كرة قدم محترف لكن تم حذف هذه المعلومة من النسخة العربية واليابانية نظراً لما لاقاه من تعاطف وتشجيع خوفاً على مشاعر الأطفال والمتابعين!

حيث أنه في الحلقة الأولى التي تحمل اسم “الحلم الكبير” يظهر كطفل صغير بعمر الخامسة عاشق للكرة وبينما يلعب الكرة في الشارع يصطدم بسيارة ويفقد إثر ذلك ساقيه وفي الحلقة الأخيرة يظهر كفتى مقعد جالس في المشفى يستيقظ مذعوراً ليخبر أمه أنه حلم بفوزه بكأس العالم أي جميع أحداث المسلسل هي مجرد حلم

الحلقة الأخيرة عرضت مرة واحدة ثم تم حذفها نهائياً نظراً لقباحة وقسوة هذه النهاية

علاقة الكابتن ماجد بمونديال قطر 2022

منتخب الساموراي الياباني يفوز على منتخب المانشافت الالماني بعد ريمونتادا جميلة على طريقة الرسوم المتحركة الكابتن ماجد

كما قاد لاعب المنتخب البرازيلي ريتشاليسون فريقه للفوز على منتخب نسور صربيا بثنائية جميلة ومن بينهما تسديدة رائعة بضربة خلفية من الوضع طائرا على طريقة كابتن ماجد

اقرأ المزيد عهد السكري حكاية نجاح كبير وطموح بلا حدود

خيانة النوع أم خيانة الواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: