شعر وحكايات

موفق الأحمد “صوت السماء” بقلم الأديبة نسرين بدور

هديتي للفنان الكبير موفق الاحمد

والف مبارك لنا بكَ…

صوتُ السماء:

إلى المعروفِ بصوتهِ المميّز والمألوف بفنّه

في وسطٍ لامعٍ نرى فيهِ النجوم كبار

يسطعُ وجههُ النوّار

هو البيرقُ الحقيقي

ذات الحضورِ اللافت

ذات الصوت الرنان في عالمِ الإنسان

هو الإنسانُ الحسّاس الصادق

هو اللسانُ الحرُّ الناطق

هو دررُ الإلقاء

وألقُ الفنّ المميز

هو صوتُ السماءِ الهاطل

هو الرعدُ بصوتهِ والبرق بوجهه

هو روحُ الأرضِ الطيبة

هو عزّ الشرق

صوتُ دمشق الحبيبة

في الصباحِ والمساء

هو صدى الحناجر

ولون الأزهارِ والبيادر

هو حال الشعب وقضية وطن

هو الموفَقُ من الموفِق

في حياتهِ ورسالته

الأحمدُ والمحمودُ لدوامِ حمده

الجَسورُ المحلِّق كالنسور

كالشاهين في التقاطِ الحرف

الصبورُ مهما تغيّرَ الحال

هو من العظماءِ الأقوياء

هو من صفِ الكبارِ

في زمن يعلو فيه الصغار

والكبارُ لا ينالُ الظلم منهم

المبدعون يحلّقون في السماء

هو الطريقُ نحو المجدِ والشهرة

هو شمس الحقيقة التي لاتنجلي

مهما غابت…

هو أعمالٌ ناجحةٌ ومميزة

هو معلمنا ولغتنا العربية

هو لسانُ ضاد الشعراء والأدباء

هو العلّامُ حلم الإعلام واللغة

هو قوسُ قزح المتعدد الألوان

شخصية مسرحية وتلفزيونية واذاعية

هو قلبٌِ كبيرٌ وفكرٌ منير

هو المصلّح المُسدد للخطأ

هو صوت أمي وأبي

اسمعي وتعلّمي…

كلُّ هذا وأكثر …

الموفقُ الفضيلُ بفضلهِ موفقٌ الأحمد.

نسرين بدور

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: