حياة الفنانين

الطفل الفنان محمد صبري: “باشحت في إشارات المرور”

محروس "الإرهاب والكباب" ومبروك "الغرقانة"

كتب/خطاب معوض خطاب

الطفل الفنان محمد صبري: “باشحت في إشارات المرور”

ظهر كثير من الأطفال على شاشة السينما المصرية، ولكن عدد قليل منهم هم الذين جذبوا الانتباه وتعلق بهم الجمهور، ولعل الطفل الفنان محمد صبري عبد المعطي الذي يبلغ حاليا 37 سنة يعتبر واحدا من هؤلاء الأطفال الذين جذبوا الانتباه وتعلق بهم جمهور السينما المصرية، بسبب عفويته وتلقائيته وملامح وجهه المعبرة ونظراته القوية.

اقرأ أيضا “عنتر ولبلب” هل هو فيلم كوميدي خفيف أم سياسي عميق؟

ورغم أن الكثيرين قد يجهلون اسم ذلك الولد الصغير الذي لم أشاهده إلا في فيلمين فقط، إلا أنه قد أثار الإعجاب وفجر الضحكات في دوره القصير في فيلم “الإرهاب والكباب”، الذي قام ببطولته عادل إمام ويسرا وكمال الشناوي وأخرجه شريف عرفة، وكان محمد صبري في كي جي 2 وقت تصوير الفيلم.

وقد جسد محمد صبري في هذا الفيلم شخصية الطفل محروس الذي يتسول في إشارات المرور، وكانت مشاهده مع الفنان كمال الشناوي والفنانة عائشة الكيلاني، بالإضافة إلى مشهده مع الفنان أحمد عقل حينما قال له: “ثكلتك أمك، خسئت” من أهم وأشهر مشاهد الفيلم، كما أجاد في مشاهده في فيلم “الغرقانة” الذي تم تصويره قبل فيلم “الإرهاب والكباب”، وقام ببطولته كل من نبيلة عبيد ومحمود حميدة ونهلة سلامة وأحمد توفيق، حيث جسد شخصية الطفل المبروك ابن نبيلة عبيد وأحمد توفيق مشعوذ القرية، والذي يشيع بين الناس أن ابنه المبروك قادر على صنع المعجزات، ويستغله في التربح وجني الأموال، وكان محمد صبري وقتها في كي جي 1.

محمد صبري رغم إجادته وتعلق جمهور السينما به وإعجابهم بأدائه، إلا أنه لم يشارك في طفولته إلا في فيلمي “الإرهاب والكباب” و”الغرقانة” ولم يكرر تجربة منذ ذلك الوقت، وقد انهى تعليمه منذ سنوات حيث حصل على بكالوريوس تجارة من جامعة القاهرة وما زال ينتظر الفرصة التي تعيده إلى جمهور السينما مرة أخرى.

اقرأ المزيد الفنان فوزي درويش.. أبو لهب السينما المصرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: