أخبار وفن

السوشيال ميديا: منبر الفن وصانع الثقافة في الندوة الفنية لمهرجان الفيمتو أرت

كتب : فارس البحيري
” سطرين سينما “

في لقاءٍ مميزٍ قبيل افتتاح مهرجان الفيمتو أرت، جمعت الندوة الفنية الأنظار إلى موضوع يتجاوز حدود الفن النقي إلى الشأن العام: دور وأهمية السوشيال ميديا وتأثيرها المتزايد على المجتمعات، وبشكل خاص، المجتمع المصري.

منصة التواصل الاجتماعي أصبحت بمثابة ساحة فنية وصانعة للثقافة، حيث يتقاطب فيها الفنانون والمبدعون من مختلف الجنسيات والثقافات. تحولت هذه الساحة إلى منبر لتبادل الأفكار والتعبير عن الهوية والانتماء، مما جعلها أداةً قويةً للتأثير والتغيير.

في المجتمع المصري، يأخذ السوشيال ميديا دورًا استثنائيًا، فهو ليس مجرد وسيلة للتواصل، بل أصبح مسرحًا للنقاش العام ومنبرًا للتعبير عن الرأي والتغيير. تمكنت السوشيال ميديا من تمكين الأفراد وتوجيه الضوء على قضايا اجتماعية وسياسية بشكل لم يكن متاحًا من قبل، مما جعلها عنصرًا رئيسيًا في تشكيل الرأي العام وتحفيز التغيير.

السوشيال ميديا: منبر الفن وصانع الثقافة في الندوة الفنية لمهرجان الفيمتو أرت

ومع ذلك، يجب أن نكون واقعيين في التعرف على تحديات السوشيال ميديا أيضًا، فهي ليست خالية من السلبيات والانتقادات. يثير الانعكاس السلبي للسوشيال ميديا على الصحة النفسية والاجتماعية قلقًا متزايدًا، بالإضافة إلى قضايا مثل انتشار الأخبار الزائفة والتنمر الإلكتروني.

بالنظر إلى الأهمية المتزايدة والتأثير المتزايد للسوشيال ميديا، فإنه من الضروري تعزيز الوعي وتنظيم الاستخدام، وتشجيع استخدامها بطريقة إيجابية تعزز الحوار والتفاعل البناء.

في الختام، فإن الندوة الفنية لمهرجان الفيمتو أرت ألقت الضوء على أهمية السوشيال ميديا كمنبر فني وصانع للثقافة، ودعت إلى الاستفادة منها بطريقة تعزز التواصل والتغيير الإيجابي في المجتمعات.

 

السوشيال ميديا: منبر الفن وصانع الثقافة في الندوة الفنية لمهرجان الفيمتو أرت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock