2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

أنتي والحياة

4/15/2019

" الانعكاس المرعب " الحلقة الأولى


" الإنعكاس المرعب " الحلقة الأولى

تأليف نهى فتحي 

أهلا ... أهلا يا ناريمان هانم .

كيف حالك يا يسرا لقد أتيت كما وعدتك أول ما أبلغتيني بوصول الشحنة الجديدة .... ولكن أتمني أن تكون مثلما أخبرتني .

أكيد طبعا يا هانم .... كلها تحف وقطع أثاث نادرة من قصور أمراء وأميرات من إسبانيا .
سنرى إنتي عارفة أنا عايزة أثاث شيك يليق بفيلتي الجديدة .

قالت يسرا بفخر " كل ما تريدين ستجدينه لدي "

شاهدت أثاثا وتحفا لم أشاهد في جمالها من قبل وبدأت أختار القطع الأجمل لغرفتي الخاصة ولم يمر سوى ساعتين حتى كنت اخترت كل ما أحتاجه واتفقت معها على كل شيء وغادرت البازار عائدة إلى فيلتي وأنا سعيدة بما اشتريت ولم يمر على وجودي بالفيلا أكثر من ثلاث ساعات حتى وصلت الشاحنة المحملة بالأثاث والتحف وبدأت مع العمال والخادمات على وضع كل قطعة أثاث في مكانها المناسب وانتهيت تقريبا عند منتصف الليل .

كنت اشعر بالتعب الشديد فأخذت حماما ساخنا لأتخلص به من تعب اليوم ثم ذهبت إلى غرفتي للنوم ... نظرت حولي ... الغرفة أصبحت جميلة للغاية بالتحف والأثاث الجديد أصبحت مثل غرف الملوك كنت سعيدة للغاية .. ذهبت لأرى نفسي في المرآة الجديدة هذه المرآة في نظري هي جوهرة التاج في كل ما اشتريت ... كانت مرآة كبيرة الحجم تشغل جزءا كبيرا من الجدار وكانت بيضاوية الشكل وإطارها مرصع بالجواهر والزخارف الرائعة كانت تحفة رائعة نظرت فيها إلى انعكاس وجهي وابتسمت وأنا أفكر في زوجي فادي سوف يفرح عندما يعود من السفر بهذه التغيرات في الفيلا وتخيلته وهو يشاهد ما أحدثته من تغيرات ويثني على ذوقي الجميل تنهدت بسعادة وذهبت إلى فراشي وأنا في قمة الفرح والتعب وغرقت في النوم على الفور .

استيقظت وأنا أشعر بحرارة شديدة وهنا أدركت سببها فكل محتويات الغرفة كانت تحترق كل شيء شبت فيه النيران حتى طرف قميصي أمسكت فيه النيران اسرعت بإطفائها وأنا أصرخ وأسرعت إلى باب الغرفة كان مغلقا ظللت أصرخ بجنون وأنا أطرق الباب بقوة لعل أحدا يسمعني ويأتي لإنقاذي وهنا سمعت صوت ضحكة ماجنة تأتي من خلفي فاستدرت سريعا ووجدت شيئا رهيبا يحدث المرآة كانت تحترق ومن وسط النيران خرج من المرآة جسد إنسان وتبينت أنها إمرأة تغطي النيران كل جسدها ومن ملامحها المبتسمة تأكدت أن جسدها المشتعل لا يزعجها على الإطلاق بل تستمتع بالنيران كثيرا وبدأت بالإقتراب مني ولم أملك سوى الصراخ فظللت أصرخ وأصرخ واصررررر .... ناريمان هانم استيقظي ياسيدتي ناريمان هانم فتحت عيني بصعوبة ووجدت أمامي خادمتي سعاد وكان القلق بادي على ملامحها الجميلة .
" هل أنتي بخير يا سيدتي ... كنت أتية إليكي بالإفطار وسمعت صراخك فأسرعت بدخول الغرفة وجدتك نائمة وتصرخين ... يبدو أنه كان كابوسا سيئا .. تفضلي هذا العصير ياسيدتي حتى تهدئي " .

أبعدت يدها برفق وغمغمت " لا أريد الٱن " كنت أشعر بخوف شديد كان كابوسا بشعا لم أتصور أني كنت أحلم الحمد لله .

نهضت من فراشي وما أن سرت خطوتين حتى سمعت سعاد تقول " ما به قميصك يا سيدتي " ألتفت إليها ونظرت إلى حيث أشارت واتسعت عيني فظعا فلقد كان طرف قميصي به ٱثار حريق .
... يتبع الحلقة الثانية غدا
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين