2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

5/05/2019

كيف نعد أبناءنا لاستقبال شهر رمضان؟


كيف نعد أبناءنا لاستقبال شهر رمضان؟



قال تعالى:"ياإيها الذين ٱمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب علي الذين من قبلكم لعلكم تتقون"صدق الله العظيم
شهر ر مضان يعد فرصة عظيمة نستطيع أن نربي فيها ابناءنا وبناتنا على طاعات إيجابية جيدة ونبعدهم عن كل ماهو سيئ نستطيع أن نربي فيهم الإرادة وأن نزرع فيهم الثقة بالنفس والاعتماد عليها
ونستطيع تعويدهم على بعض الخصال الطيبة حتى تصبح جزءا منهم وذلك يتطلب منا أن ندربهم عليها بشكل يومي ومستمر حتى تتحول من مجرد فكرة إلى عادة ثابتة يتعودون عليها فالأبناء نتاج ماتربوا عليه فابناؤنا يقلدوننا يجب أن نكون قدوة لهم وأن نربي فيهم أن شهر رمضان شهر الطاعات التي يظهر أثرها في سلوكنا ومعاملاتنا معهم ومع الناس بأن نسامح ونعفو عن المخطأ وأن نقلل الكلام في هذا الشهر الفضيل ونتوقف عن الكذب والغيبة والنميمة لأنها عادات سيئة يجب أن نتخلص منها والصوم يمنحنا هذه الفرصة فنكون قدوة لأبنائنا فيألفون هذه الصفات ويتعودون عليها ويدركون قيمة الصيام التربوية فهو شهر عبادة وتربيةومن التربية أيضا أن نعلم ونربي أبناءنا على قراءة القرٱن وتدبر معانيه في هذا الشهر الفضيل حين يروننا نفعل ذلك يألفون هذه العادة وتصبح سمة تميزهم عن غيرهم والحقيقة أن الناس لابستعدون لرمضان استعدادا روحيا كما يجب في هذا الشهر الكريم الذي يتحول بفعل فاعل الاستعداد قبله للطعام والشراب والتجهيز للعزومات والحفلات ممايفقد الشهر الفضيل الروحانية المطلوبة من التقرب إلى الله بالطاعات كالصوم والصلاة والقيام وهذا مايجب أن نوجه إليه أبناءنا حسب أعمارهم وقدرتهم الصحيةوتصبح هذه العادات التي تعلموها في رمضان شيئا أساسيا في سلوكهم ألفوه فتعودوا علية وداواموا على القيام به ولن نشتكي بعد ذلك أن أبناءنا لايصلون ولا يصومون أو بعيدون عن الدين فقد تعودوا على القيام بها .
ونستطيع أن نربي أبناءنا على مساعدة المحتاجين من خلال صدقة يومية يتشاركون فيها ويكون كل واحد فيهم مسئولا عن يوم يؤديها فيه ولن تصدقوا السعادة والبهجة التي تملأ البيت نتيجة لذلك والتسابق فيما بينهم على العطاء فرمضان شهر التعلم والتربية الربانية وحين نكون قدوة لأبنائنا يسهل الأمر حين يألفون الخير ويصبح عادة دائمة تأخذ بأيدينا جميعا إلى الجنة فالأم راعية لأولادها وهي مسئولة عن رعيتها

كيف نعد أبناءنا لاستقبال شهر رمضان؟

إقرأ أيضا  فانوس رمضان وحوي يا وحوي

التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين