أدم وحواءعام

انتبهي كي لا يضيع العمر في لحظه

انتبهي ياسحر الحياه

لايمكن لعاقل -من الطرفين ادم وحواء- أن يُهين شريك حياته ويتوقّع ان يستمر في حبه وإشباعه عاطفيا وجسديا، ومن المؤكد أن زوجك في هذه اللحظات سيضعف أمام أي أنثى تمنحه الاحترام. 
وأتذكر صديقة أجهدتني نفسيا وصحيا وارتفع ضغط دمي لسماع حكاياتها المطولة عن زوجها الذي كانت تتعامل معه بكل صلف وقلة احترام  بالحذاء، وكيف فوجئت بزواجه من سيدة لاتقبلها أن تعمل عندها كخادمة.. وتناست أن كل إنسان قدرة على التحمل!
افيقي ياعزيزتي وانتبهي كي لا يضيع العمر في لحظه 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: