عاممقالات

كيف نتعامل مع المراهقين

كيفية التعامل مع المراهقين 



سن المراهقه…….!! هو عبارة عن مرحلة انتقاليه فى حياة الانسان ، فيشعر بتغيرات فى شكله وطبعه وتفكيره ، فينتقل من مرحلة الطفولة لمرحلة النضج ، ولكن لايمكن ان نقول نضج كامل ،لان العقل لم ينضج بالكامل فيسير خلف هوى القلب . وتعد من اخطر المراحل فى حياة الانسان، واصعبها خاصة على الأم والأب . وهنا نجد ان معظم الاهالى يعانون من هذه المرحلة، ويجدون صعوبة فى التعامل مع المراهقين . ولكن يجب على الأم والأب الحذر ثم الحذر فى هذه المرحلة، والسؤال المطروح كالعادة كيف اتعامل مع هذا المراهق ؟!وما هو السلوك الصحيح المتبع لتربيته ؟! هنا يأتى دور الأب والأم والمسؤلية التى تقع على عاتقهم ،فإن كان المراهق ذكر فتقع المسؤلية كاملة على عاتق الأب ثم الأم ،وان كانت انثى فالدور الكامل للأم فقط . نتحدث اولا عن المراهق يشعر الولد فى هذه المرحلة بتقلبات مزاجيه ،وخوف مما يحدث له من تغيرات فسيولوجية وجسدية، وهنا يأتى دور الأب من حيث النصح والأرشاد ،وليس اعطاء الأوامر ،عليك ايها الأب بمصاحبة ابنك ولا تتركه لأصدقاء السوء ،فيجب أن تقوم بتوعيته عما يحدث له ،وطمأنته والبعد عن الأبوة قليلا ،فالأبن يحتاج لصديق وليس أب يعطيه أوامر . بينما الأم تعطى النصائح لأبنها وتعلمه الحلال والحرام والرأفه ،وتزرع به القيم الرفيعه ،من خلال المناقشه معه ،واعطائه حب واهتمام . المراقبه الدورية لاتعنى الشك ،ولكن الحفاظ عليه من اخطاء هذه المرحله ،وإعطائه الأمان لكى يتمكن من مصارحتكم بكل شئ وألا سوف تخسروه للأبد . لكن بالنسبة للبنت فهنا يأتى دور الأم فقط ،فيقع على عاتقها المسؤلية كاملة ،فعليك أيتها الام ان تكونى صديقة وأم فى نفس الوقت ، فعلى كل أم أن تدعم ابنتها فى هذه المرحلة

وعلى الأم ان تتبع أسلوب الصداقة وتترك مساحة لأبنتها حتى تتمكن من مناقشتها فى كل شئ ،وتوجه لها النصيحه دائما . والمراقبه الدورية لابنتها مع منحها الثقة والأمان ،مما سيعود عليها بالنفع والراحة النفسية . وهنا نكون قد تمكنا من اجتياز هذه المرحلة بأمان وأكتساب ثقة أولادنا ومحبتهم لنا .




بقلم


نهي العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: