أدم وحواءعام

من وحي مهنتي وأمومتي 


بقلم: شيماء رميح


من وحي مهنتي وأمومتي 

عزيزي الأم :
رسالتي صغيرة لك في عدة نقاط أتابع شكواك في المنتديات والمجموعات الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي .
ابني وابنتي لا يستطيعان الكتابة. ولكن عفوا قلت لي كم عمره؟
أربع سنوات !!!!
مبدئيا الضغط في حد ذاته علي الأطفال أسلوب منفر وستجدين المشكلة تتفاقم .
*ابتعدي عن المقارنات بينه وبين رفاقه وأقاربه نهائيا فهناك فروق فردية خلقها الله بين كل منا وثق في عدالة الخالق.
سيكتب غدا أو بعد غد سيكتب ولكن الأثر النفسي الذي تركتيه في طفلك لن يتتهي.
* استخدمي وسائل تعليمبة كأدوات اللعب ستقوي عضلات يده وبالتالي سيتم حل المشكلة وبطريقة سلسلة وغير مملة للطفل .
* قبل اللجوء للشكوي قرري أن تبحثي عن حل أي مشكلة بأسلوب علمي من خلال البحث عن حلول للمشكلة بواسطة محركات البحث بشبكة جوجل ستجدين دراسات تربوية تفيدك كثيرا .
*فكرة الصراخ في وجه طفلك .والشكاوي المستمرة منه أمر غير مجدي فكري بشكل عملي .هيا ابحثي عن حلول داخل البيت.
* من بين هذه الوسائل إحضار مجموعة من المشابك البلاستيكية أو الخشبية وجعل الطفل يفتحها ويثبتها ع دفتر أو ورق مقوي . فحركة فتح المشبك وغلقه تمرين يقوي عضلات اليد.
* المكعبات من الألعاب المحببة لدي جميع الأطفال ماعليك صديقتي سوي إحضارها وجعله يفك ويركب فهذه المكعبات كفيلة بأن تقوي عضلات صغيرك.
* من الأساليب المفيدة أيضا والمأخوذة من إحدي نصائح المربين الخاصين بالتعامل مع الأطفال ذوي القدرات المحدودة هي المحاية (الأستيكة) بمجرد تحريك الطفل ﻷصابعه ذهابا وإيابا للمحاية علي دفاتره القديمة هذا التمرين كافي لتقوية عضلات يديه وفي الوقت ذاته هو يفعل شيئا محببا إلي نفسه فكلنا نعلم أن الأطفال لا يملون من استخدامها.
*التلوين أيضا والكتابة علي الرمل واللعب بالصلصال مفيدان لتقوية عضلات أصابع صغيرك وعليك استيعاب أنه صغيرك مازال صغير.
*استبدلي الأقلام الرصاص الدائرية بالأقلام المثلثة الخاصة بالمبتدئين في الكتابة.
*اجعليه يرسم علي الرمل الحروف قبل أن يرسمها علي الدفتر الخاص بالكتابة.
*اجعليه يستخدم المقص الخاص بالأطفال للقص واللصق فحركة المقص مفيدة لأصابعه الصغيرة . أعيدها مرة أخري الصغيرة.
فلا تتحولي ﻹحدي بطلات الرعب لفيلم كرتون يتابعه ابنك .الأمور أبسط من ذلك بكثير فقط العبي معه.
*في النهاية عزيزتي لا تجعلي من التعليم ثقلا علي كاهله بل مجرد إضافة لعبة جديدة إلي حياته. 
إمضاء تربوية وأم ترجو السلام النفسي لجميع أطفال المسلمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: