عاممقالات

مازالت تحلم بالفستان الابيض


مــا زالت تحــلم…
مازالت تحلم بالفستان الابيض والشعر الناعم المفرود والكحل والروج الاحمر مازالت تحلم بالبيت الصغير كملكةُ تعشق اليل والنجوم تداعب بزوخ الفجر من بعيد ليأتى لها النهار يحمل لها كل الامنيات يحقق لها كل الأحلام …ولكنها تغفو قليلاً وتفيق ع شمس الحقيقة ماعاد للون الابيض وجود الا ف دمع العيون والشعر ماعاد مفروداً فكل ذلك اخلفته الظنون تاه بها العمر لزمان سحيق لا يعرف سوى اليأس وماتبقى من الجنون
فهل لا تزال تحلم حتى وان اهدبت الجفون…
بقلم: شريف الهمامى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: